العرب والعالم

انتحار جماعي لـ 3 شقيقات سعوديات يهز المملكة

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية بخبر انتحار ثلاث أخوات سعوديات في محافظة وادي الدواسر.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية هاشتاغ #انتحار_ثلاث_اخوات بشكل كبير، وتصدر الهاشتاغ قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في المملكة حاصدا أكثر من 40 ألف تغريدة، وتضاربت الآراء حول السبب وراء الانتحار.

وانتشر مقطع صوتي لشخص يروي قصة انتحار الأخوات الثلاث، موضحاً أنهن في العشرينات من عمرهن، وقد دخلت عليهن والدتهن في الفجر لإيقاظهن للصلاة، لتتفاجأ بوجودهن مشنوقات ومفارقات الحياة، وقد أرجح السبب إلى لعبة الببجي.

وبعد انتشار المقطع الصوتي بدأ المستخدمون بتداول الخبر والحديث عن الحادثة وعن اللعبة التي طالب كثيرون بإيقافها

فقال فهد الشريف :”كله بسبب البوبجي، أذكرشخص قريب لي كان يلعب ببجي باستمرار وإدمان عجيب حتى قتل نفسه وشرد”

وقالت غامدية :”اللي معارضين السبب من ببجي ممكن تتركوا تفاهتكم على جنب .. الموضوع الأهم كيف صار التهاون في موضوع الانتحار لذي الدرجة صار فيه ضعف في الوازع الديني ما راح تكونوا أكثر ابتلاء من الأنبياء والرسل والحين اتفه الأشياء تسبب انتحار”

وفي المقابل رفض آخرون فرضية أن تكون لعبة الببجي هي السبب وراء حادثة الانتحار.

فقال نواف الدلبحي :”سالفة إن السبب ببجي دي مستبعدة تماما بالمنطق .. إنتحار ثلاث بنات ومن نفس البيت ما يوحي بأن في مشكلة في هالبيت ؟ وما لقوا ملجأ إلا استخدام طريقة غير شرعية في التخلص من هالمشاكل”

وقالت ريم :”إلى يكتب بسبب ببجي والله لا أصنه بمقلاة على رأسه عشان يفتح مخه ويفكر مثل الخلق انتحارهم يمكن معنفات يمكن مقتولات يمكن مثل ماقريت شغالتهم مسممة لهم عندهم أب أو أم ظالمة انتحروا بسبب هالشي بس تقولي ببجي انتحروا عشانها هذا عذر قبيح جداً وما حنا هبل يوم نصدقكم”

وطالب كثيرون السلطات السعودية بفتح تحقيق للوصول إلى السبب الحقيقي وراء الانتحار.

فقالت خلود :” سيكولوجية الانتحار الجماعي تفصح عن اتحاد وثيق بين الأطراف المنتحرهفي امر ما وكون الضحايا إناث فهذا دليل واضح على وجود خطب جلل أدى لذلك وإلى المأساويه التي تقف خلف هذا الانتحار الجماعي للأخوات أتمنى ان يتم التحقيق العادل وكشف الحقيقهللجميع”

وقالت هنا العتيبي :”أتمنىالتحقيق في الموضوع وين الطب الشرعي ؟وين القانون؟ حتى لو انتحرو المفروض قصاص لمن تسبب في انتحارهم وإن كان الأب أو الأم”

ولم تعلق السلطات السعودية على الجدل الدائر حول الحادثة، ولم يصدر أي بيان رسمي عن حادثة الانتحار للتأكد من صحة الأخبار التي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق