الجالية العربية

طبيبة مصرية بجامعة جونز هوبكنز تنجح فى تطوير اختبار جديد لكشف كورونا (فيديو)

أعلنت جامعة جونز هوبكنز الأمريكية عن تطويرها اختبارا داخليا قد يخف من الضغط على المعامل المركزية التى تقوم بإجراء فيروس كورونا، ما سيسمح لاختبار 1000 شخص يوميًا.

الدكتورة هبة مصطفى مديرة مختبر الفيروسات الجزيئية بمستشفى جامعة جونز هوبكنز، أعلنت تطوير اختبار داخلى لفيروس كورونا فى 3 أيام فقط، وبالتالي يستطيع الأشخاص معرفة هل أنهم مصابون بكورونا أم لا، ما يتيح للأطباء تحديد المرضى بالفعل سريعًا والبدء فى بروتوكول السيطرة على الفيروس.

وانتقلت الدكتورة هبه إلى الولايات المتحدة حيث حصلت على درجة الدكتوراه، في علم الأحياء الدقيقة في عام 2014 في جامعة كانساس، لورانس، كانساس.

وتم تعيين الدكتورة هبه مصطفى كأستاذ مساعد في علم الأمراض ومدير قسم الفيروسات الجزيئية في مختبر الأحياء الدقيقة الطبية في يوليو 2019، وفي وقت قصير في جامعة جونز هوبكنز قدمت العديد من الأبحاث وبدأت بالعديد من التعاون البحثي متعدد التخصصات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق