الولايات المتحدة

25 نائبا في الكونغرس يطالبون بتعيين مبعوث أمريكي خاص لمكافحة الإسلاموفوبيا

 
يمكنكم دعم موقع «نيويورك نيوز» من خلال تبرع بسيط بالضغط على الزر التالي 👇
 
لمساعدتنا كي نتمكن من الاستمرار في خدماتنا الإخبارية وتطويرها بشكل يليق بكم 

وكالات

حث 25 نائبا ديمقراطيا في مجلس النواب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين على تعيين مبعوث خاص لمراقبة ومكافحة الإسلاموفوبيا، وذلك في خطاب صدر يوم الأربعاء.

وجاء الخطاب بتحرك من النائبتين إلهان عمر من مينيسوتا وجان شاكوسكي من إلينوي، وحث بلينكين على إدراج العنف ضد المسلمين بحد ذاته في تقرير حقوق الإنسان السنوي للعام المقبل.

وقال الخطاب:”في السنوات الأخيرة، شهدنا زيادة هائلة في ظاهرة الإسلاموفوبيا العنيفة واضطهاد المسلمين الذين يظهرون أنفسهم في جميع أنحاء العالم”، مما يسلط الضوء على تزايد ظاهرة الإسلاموفوبيا التي ترعاها الدولة في جميع أنحاء العالم، وكذلك تزايد حوادث العنف ضد الإسلام بواسطة أفراد مرتبطين بشبكات تفوق البيض عبر الحدود الوطنية”.

ويشير الخطاب على وجه التحديد إلى الجرائم التي تُرتكب ضد الأويجور في الصين والروهينجا في بورما، والعنف الذي أذكى من قبل الفاعلين السياسيين في أمريكا الشمالية وأوروبا وانتهاكات حقوق الإنسان ضد طوائف إسلامية محددة في باكستان.

وكتب المشرعون:”لقد حان الوقت للولايات المتحدة للوقوف بحزم لصالح الحرية الدينية للجميع، وإعطاء مشكلة الإسلاموفوبيا العالمية الاهتمام والأولوية التي تستحقها”.

وقالت شاكوفسكي لصحيفة “هآرتس” العبرية إن الولايات المتحدة قد فات موعدها لوضع خطة “لمحاربة هذه الكراهية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك إنشاء مبعوث خاص لرصد ومكافحة الإسلاموفوبيا”.

وأضافت شاكوفسكي، وهي يهودية، أنها انضمت إلى زملائها في مايو في دعوة الرئيس الأمريكي جو بايدن لترشيح مبعوث معاد للسامية بسرعة. وقالت:”إلى جانب تطوير استراتيجية مشتركة بين الوكالات للإدارة لمكافحة معاداة السامية، وتنفيذ قانون جرائم الكراهية المرتبطة بفيروس كورونا، يجب علينا كدولة مكافحة هذه الكراهية في الداخل وفي جميع أنحاء العالم”.

وقالت:”أنا فخورة بالانضمام إلى صديقي وزميلي النائبة في الكونجرس إلهان عمر في دعوة الإدارة إلى تخصيص الموارد اللازمة لضمان احترام حقوق الإنسان والحرية الدينية والثقافية في جميع أنحاء العالم”.

بالإضافة إلى عمر، وقع على الرسالة عضوان مسلمان آخران في الكونجرس – النائبة رشيدة طليب وأندريه كارسون.

كان فيليبس وشنايدر مؤخرًا من بين المشرعين الذين انتقدوا عمر بزعم مساواتها إسرائيل وحماس والولايات المتحدة وطالبان، على الرغم من أن فيليبس أشاد مباشرة بعمر لتسليطها الضوء على التضامن بين اليهود السود منذ أجيال في الكفاح ضد التمييز.

أولت عمر مؤخرًا التواصل بشكل استباقي مع زملائها اليهود، لا سيما بعد الجدل المتعلق بتعليقاتها السابقة على المحكمة الجنائية الدولية. يعتبر هذا الاقتراح الأخير، على سبيل المثال، استمرارًا للعمل المشترك الذي قامت به عمر وشاكوفسكي لسنوات طويلة لمكافحة تفوق البيض.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
تفاصيل العثور على 3 قتلى ورضيع بمنزل في نيويورك مسلح يسرق سيارة اسعاف والمريض بداخلها في تكساس حريق يقضي على 100 ألف فدان في كاليفورنيا بعد انتشار المتحور دلتا بأمريكا.. هل سيتم تلقي جرعة ثالثة من لقاح كورونا؟ ظهور فيروس الفطر المقاوم للأدوية في تكساس وواشنطن ما هي مهنة نجل الرئيس الأمريكي ولماذا تشعر الإدارة الأمريكية بالحرج من مهنته؟ بالترتيب.. قائمة الـ10 دول الأكثر تضررًا من فيروس كورونا بيان غاضب من ترامب بسبب «فريق بيسبول» كل ما يجب أن تعرفه عن تعليم الأطفال والمدارس في أمريكا طرق مشروعة لكسب الأموال في الولايات المتحدة بدون تصريح عمل حاكم نيويورك يقر قانونًا يرفع السن الرسمي للزواج في الولاية بالفيديو.. شرطي بنيويوك ينقذ حياة شخص باستخدام «كيس شيبسي» للاجئين.. كيف تحصل على وثيقة سفر وما هي حقوقك ؟ دليلك للحصول على مساعدات قانونية ومحامي هجرة مجاني في أمريكا تعطل مواقع بنوك وشركات أمريكية كبرى على الإنترنت دليلك الكامل لحقوقك وكيف تتصرف إذا أوقفتك أو اعتقلتك الشرطة في أمريكا الولايات المتحدة تخطط لتلقيح الأطفال ضد كورونا قبل نهاية أغسطس أخطاء قد تُفقدك «الجرين كارد».. دليلك للحفاظ على وضعك كمقيم دائم في أمريكا بالفيديو.. رئيس وزراء كندا يشارك مسلمي بلاده صلاة العيد إقالة مدير حفل افتتاح أولمبياد طوكيو بسبب إلقائه «نكتة»