نيويورك اليوم

أب يقتل طفله متجمداً في لونغ آيلاند بنيويورك

توفي طفل يبلغ من العمر 8 سنوات، متجمداً على يد والده في لونغ آيلاند بنيويورك، جراء انخفاض حرارة الجسم بعد احتجازه في مرآب “جراج” متجمد خلال الليل كعقوبة.

وحدثت هذه الفاجعة رغم سنوات من ادعاءات والدته بأنه تعرض لإساءة المعاملة من والده.

وتوفي الطفل توماس فالفا بعد أن فقد وعيه في مرآب والده الأسبوع الماضي في لونغ آيلاند، نيويورك.

وأُجبر الصبي البالغ من العمر 8سنوات، والذي يعانب من مرض التوحد، على دخول المرآب دون فراش من قبل والده مايك وخطيبة والده أنجيلا بولينا.

وادعى الزوجان في البداية أنه توفي نتيجة حادث مأساوي وحتى أنهما جمعا أموالًا لجنازته، ووجهت إليهم تهمة القتل بعد أن كشف تشريح الجثة أن إصابات توماس وحالته عندما توفي لم تكن متوافقة مع القصة التي قدموها.

وتحولت الأسئلة إلى سبب السماح للأب بحضانة طفله به بعد أن قدمت والدته ومعلموه مزاعم متكررة عن سوء المعاملة التي يتعرض لها من قبل والده وخطيبته.
وبعد ظهور خبر وفاة ابنها الأسبوع الماضي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق