الولايات المتحدة

أمريكيون عرب يعاقبون بايدن في الانتخابات بسبب غزة 

ينوي الكثير من الأمريكان العرب في مختلف الولايات معاقبة الرئيس الحالي جو بايدن في الانتخابات المقبلة، اعتراضا منهم على الأوضاع داخل قطاع غزة.

في ديربورن، شمال الولايات المتحدة، حيث غالباً ما تُستخدم اللغة العربية في المتاجر، يؤكد كثير من السكان أن حرب غزة تصيبهم في الصميم، وينوون «معاقبة» الرئيس الأميركي جو بايدن في صناديق الاقتراع، بسبب دعمه لإسرائيل.

أمام أحد المساجد في ضاحية ديترويت التي لجزء كبير من سكانها أصول عربية ومسلمة، توزِّع سمراء لقمان منشورات.

وتقول الشابة للمصلّين الخارجين من المسجد بعد صلاة الجمعة: «صوّتوا لفلسطين… وليس لبايدن». ويرد أشخاص عدة من بينهم: «بالتأكيد».

سمراء لقمان من المسؤولين في حملة «تخلوا عن بايدن» (Abandon Biden) في ميشيغان، إحدى الولايات الرئيسية التي ترجح نتيجة الانتخابات الرئاسية، وحيث لكل صوت وزن. وهدف سمراء بسيط: إسقاط بايدن في الانتخابات التي يحاول فيها الفوز بولاية ثانية، في الخامس من نوفمبر (تشرين الثاني).

وتؤكد الناشطة يمنية الأصل أن الرئيس الديمقراطي «ليس فقط متواطئاً في الإبادة، بل يرتكب الإبادة ويمولها»، من خلال توفير المساعدة لإسرائيل.

في 2020، فاز بايدن في ولاية ميشيغان بمواجهة الجمهوري دونالد ترمب. إلا أن استطلاعاً للرأي أظهر قبل فترة قصيرة أن بايدن يتخلف عن خصمه هذه السنة.

وتضيف لقمان: «السبيل الوحيد لكي أصوِّت لبايدن أن يعيد 30 ألف شخص إلى الحياة»، في إشارة إلى عدد القتلى في حرب غزة.

اقرأ أيضًا  مراهقة طعنت أعز صديقة لها وحُكم عليها بالمؤبد.. فما قصتها؟

واندلعت الحرب في السابع من أكتوبر (تشرين الأول)، بعدما شنَّت حركة «حماس» الفلسطينية هجوماً غير مسبوق داخل الأراضي الإسرائيلية أسفر عن سقوط أكثر من 1160 قتيلاً، غالبيتهم من المدنيين، بحسب تعداد للوكالة استناداً إلى بيانات رسمية إسرائيلية. في المقابل سقط 29410 قتلى في قطاع غزة، غالبيتهم من الأطفال والنساء.

بايدن «أبدا»

وتحث لقمان الناخبين على عدم اختيار بايدن خلال الانتخابات التمهيدية الديمقراطية، في 27 فبراير (شباط)، بميشيغان، بل التصويت بورقة بيضاء أو كتابة «فلسطين حرة» على البطاقة.

ويؤكد عباس علوية الناطق باسم «انصتوا إلى ميشيغان» (Listen to Michigan) للوكالة أن «الهدف ممارسة الضغط على الرئيس لكي يطالب بوقف إطلاق نار دائم»، وأن نظهر له أن الناخبين الذين ساهموا في فوزه يمكنهم سحب دعمهم له.

هذه المبادرة التي وجهت نداء لمقاطعة بايدن خلال الانتخابات التمهيدية شكَّلها كثيرون، من بينهم ليلى العبد شقيقة النائبة الديمقراطية عن ميشيغان، رشيدة طليب، فلسطينية الأصل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إصابة كاهن بحادث طعن في سيدني واعتقال المهاجم مشكلة نقص الأدوية في أمريكا تصل لمستويات غير مسبوقة أمريكا تحل لغز "مقتل بائع الحليب" بعد 56 عاما من الغموض مصر تحصد 4 ميداليات ببطولة العالم للأندية في أمريكا.. صور "سامسونغ" تتربع على عرش الهواتف الذكية بعد انخفاض مبيعات "آيفون" 7 هوايات تنشط عقلك وتجعلك أكثر ذكاء ترامب يواجه 88 تهمة بـ 4 محاكمات جنائية ابتداءً من اليوم الاثنين في نيويورك فتاة تبحث عن عريس ثري خلال رحلتها الجوية من ميامي إلى نيويورك كانت متجهة الى السعودية.. استغاثة مفاجأة من طائرة مصرية في الجو وفاة أكبر توأم ملتصق في العالم.. وهذه قصتهما السر الحقيقي وراء غرق تيتانيك إسرائيل تدرس الرد على هجمات إيران.. هل تطلق الصواريخ الفشنك؟ تسلا تخفض أسعار اشتراك نظام القيادة الذاتية في أمريكا أمريكا تدرس قرار حظر السيارات الكهربائية بعد إطلاقها في الشوارع فساتين زفاف بتوقيع مصممين عرب من أسبوع العروس في نيويورك العثور على جثة "بلا رأس" يثير الرعب في نيويورك ماسنجر يتيح إرسال الصور بجودة عالية 4 فوائد لاستبدال القهوة بالشاي الأخضر لمدة 30 يومًا بدأت الحرب.. تفاصيل عملية «الوعد الحق» الإيرانية لضرب اسرائيل يخسر بسببه 1750 دولار شهريا.. رجل يقاضي ديك في أحد محاكم نيويورك