الولايات المتحدة

ارتفاع آخر كبير قادم في سعر الفائدة بالولايات المتحدة

وكالات / CNN

من المتوقع أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية للمرة الثانية على التوالي في نهاية اجتماعه المقبل في 15 يونيو/جزيران. كل الرهانات ستتوقف بعد ذلك، ومن المحتمل جدا حصول زيادات أكبر في أسعار الفائدة مع ارتفاع أسعار المستهلك.

ومن المرجح أن يتم رفع أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة لأن جيروم باول وبقية أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي لا يمكنهم إعلان النصر ضد التضخم المتفشي في وقت قريب، خاصة وأن أسعار المستهلك قد ارتفعت بنسبة 8.6٪ على أساس سنوي خلال مايو/أيار الماضي.

في الواقع، لقد زادت احتمالات رفع الفائدة بثلاثة أرباع نقطة مئوية يوم الأربعاء، رغم أنها لا تزال بعيدة إلى حد ما، وذلك بعد تقرير مؤشر أسعار المستهلك لشهر مايو.

قال تود لوينشتاين كبير استراتيجيي الأسهم في بنك الاتحاد: “يحتاج بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى إيجاد الحل، بحيث لا يمكنه أن يبدو بأن ليس لديه قناعة بشأن هذا التضخم العنيد والمستمر. يجب أن ينتج عن الاجتماعين التاليين ارتفاعين بمقدار نصف نقطة”.

لكن لوينشتاين أقر بأن هناك نقاشًا متزايدًا حول ما إذا كان يتعين على بنك الاحتياطي الفيدرالي إبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة، أو حتى التوقف مؤقتًا لعقد اجتماع في وقت لاحق من هذا العام لتقييم تأثير المعدلات المرتفعة على الاقتصاد الأوسع. هناك فجوة بين وقت الإعلان عن معدلات أعلى وبين الوقت الذي تؤدي فيه بالفعل إلى إبطاء إنفاق المستهلكين.

من المؤكد أن التوقف المؤقت يبدو أقل احتمالًا بعد تقرير التضخم الساخن لشهر مايو. في الواقع، يقوم الآن المتداولون بالتسعير مع وجود احتمال قدره 40٪ لفرصة زيادة تبلغ ثلاثة أرباع نقطة في اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في يوليو.

ومع ذلك، لا يعتقد الجميع أن الاحتياطي الفيدرالي يجب أن يكون بهذه الجرأة. بدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي عملية تسمى التشديد الكمي، والتي يمكن أن تبطئ طلب المستهلك من خلال دفع أسعار الفائدة طويلة الأجل إلى أعلى.

إليك كيفية عمل ذلك: اشترى البنك المركزي كجزء من جهوده لتحفيز الاقتصاد عام 2020 كميات هائلة من السندات والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري. دفع ذلك والذي يسمى بالتيسير الكمي الميزانية العمومية للاحتياطي الفيدرالي إلى حجم يقارب 9 تريليون دولار.

يقوم الآن بنك الاحتياطي الفيدرالي بفك بعض هذه الأصول عن طريق ترك السندات في ميزانيته العمومية تنضج وعدم إعادة استثمار المدفوعات الرئيسية في تلك السندات. من المفترض أن يؤدي ذلك من الناحية النظرية إلى ارتفاع العائدات طويلة الأجل. قد يكون هذا سببًا آخرًا وراء المبالغة في المخاوف من زيادات كبيرة في أسعار الفائدة من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي.

يشعر البعض بالقلق من أن الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي لن تساعد في خفض التضخم، خاصة وأن جزءًا كبيرًا من الأسعار المرتفعة يرجع إلى ارتفاع تكاليف الطاقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
بايدن يصدر عفوا عن جميع الأمريكيين المدانين بحيازة الماريجوانا سيارة شرطة تصدم المارة وتصيب 10 أشخاص في برونكس بنيويورك نيوجيرسي ترفع الحد الأدنى للأجور اعتباراً من 1 يناير 2023 أسعار البنزين ترتفع مرة أخرى في جميع أنحاء الولايات المتحدة نيويورك تدعم التاكسي الأصفر في مواجهة «أوبر» وتقدم 225 مليون دولار للسائقين 48 ألف أمريكي ينهون حياتهم خلال عام واحد اعتقال رجل التقطته كاميرا يتبول على قبر زوجته السابقة في نيويورك بالفيديو.. رجل ينهي حياة آخر لأنه لم يشكره على فتح باب المتجر له في بروكلين يونايتد إيرلاينز توقف رحلاتها في مطار جون كينيدي بنيويورك بدءًا من 29 أكتوبر ارتفاع أعداد الوفيات الناجمة عن إعصار «إيان» في فلوريدا إعصار «إيان» .. مليون منزل في فلوريدا بدون كهرباء إصابة 6 أشخاص على الأقل في إطلاق نار داخل مدرسة في كاليفورنيا استطلاع: 23% من الأمريكيين راضون عن الكونغرس أسعار البنزين ترتفع من جديد في عدد من الولايات الأمريكية سحب أحد معقمات اليدين من الأسواق الأمريكية لاحتوائه على مادة مسرطنة الأمريكيون على موعد مع شتاء باهظ التكلفة وتوقعات بارتفاع فواتير التدفئة والكهرباء شركة ملابس GAP تلغي مئات الوظائف وسط انخفاض المبيعات ارتفاع أسعار البقالة في أمريكا إلى أعلى مستوى لها منذ 43 عام شركة Nissan تسحب أكثر من 100 ألف سيارة في أمريكا بسبب مشاكل في الفرامل شاب يعترف بذبح والدته وإلقاء جثتها في القمامة للحصول على ثروتها في نيويورك