منوعات

العثور على فطر في محطة تشرنوبل النووية قد يساعد البشر على استعمار المريخ

توصل الخبراء في جامعة ستانفورد، بعد إجراء دراسة، إلى أن الفطر الذي نبت داخل مفاعل محطة تشرنوبل للطاقة النووية يمكن أن يتغذى  على الإشعاع. يعتقد العلماء أن اكتشافهم سيساعد الناس في استكشاف واستعمار المريخ.

الفطر قادر على امتصاص الأشعة الكونية الضارة في محطة الفضاء الدولية ويمكن استخدامه لحماية المستعمرات المستقبلية على الكوكب الأحمر. يعتقد الخبراء أن طبقة الفطر التي يبلغ سمكها حوالي 21 سم لديها القدرة على إبطال الجرعة السنوية المكافئة تقريبًا للإشعاع البيئي على سطح المريخ.

الفطر قادر على التكاثر الذاتي والشفاء الذاتي. أي أنه إذا تعرض الدرع للتلف، فسيتم “إصلاح” نفسه في غضون عدة أيام. يمكن أن ينتج الفطر طاقة من الإشعاع بسبب محتواه العالي من صبغة الميلانين. هذه العملية تسمى التوليف الراديوي، حسب ديلي ميل.

وفقا للخبراء، من الممكن صنع دواء من الفطر يمكن أن يساعد على تحمل الإشعاع بشكل أفضل، على سبيل المثال، للمرضى المصابين بالسرطان أو العاملين في محطات الطاقة النووية. هناك أيضًا تكهنات بأن هذه الفطر قد يصبح بديلاً للألواح الشمسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق