News tickerالولايات المتحدة

الكونغرس الأميركي يقر مشروع ميزانية بـ 1.2 تريليون دولار لتجنب إغلاق الحكومة

واجه الكونغرس الأمريكي صراعا مع الوقت لإقرار مشروع ميزانية لتفادي الإغلاق الحكومي، وكان من المقرر الانتهاء منه منتصف يوم الجمعة الفائتة، لكنه لم يتمكن من ذلك لاعتبارات متعلقة بالتصويت والتعديلات، وهو ما أدى إلى تجاوز الوقت والاستمرار حتى الإقرار اليوم السبت.

وافق الكونغرس الأميركي في وقت مبكر من اليوم السبت بأغلبية كبيرة على مشروع ميزانية بقيمة 1.2 تريليون دولار، مما يحافظ على تمويل الحكومة خلال السنة المالية التي بدأت قبل ستة أشهر، وأرسله إلى الرئيس جو بايدن للتوقيع عليه ليصبح قانونا ويجنب الحكومة إغلاقا جزئيا.

وسيستمر تمويل أجهزة اتحادية هامة، منها وزارات الأمن الوطني والعدل والخارجية والخزانة، حتى 30 سبتمبر/أيلول بعد إقرار المشروع في مجلس الشيوخ ذي الأغلبية الدمقراطية.

لكن ذلك لم يشمل تمويل معظم المساعدات العسكرية لأوكرانيا وتايوان وإسرائيل، وهو ما شمله مشروع قانون مختلف أقره مجلس الشيوخ وتجاهله مجلس النواب الذي يقوده الجمهوريون.

وقضى زعماء مجلس الشيوخ ساعات أمس الجمعة في التفاوض بشأن تعديلات على مشروع الميزانية تم رفضها في النهاية. وأدى التأخير إلى تجاوز الموعد النهائي الذي كان منتصف ليل الجمعة.

لكن مكتب الإدارة والميزانية بالبيت الأبيض أصدر بيانا قال فيه إنه لن يُطلب من الوكالات إغلاق أبوابها، إذ أبدى ثقته في أن مجلس الشيوخ سيوافق على مشروع القانون سريعا، وهو ما حدث بالفعل.

كانت آخر مرة حدث فيها إغلاق جزئي للحكومة الاتحادية خلال رئاسة دونالد ترمب في الفترة من 22 ديسمبر/كانون الأول 2018 إلى 25 يناير/كانون الثاني 2019.

اقرأ أيضًا  كيف برر ترامب ترشيحه مصممة حقائب لتولي منصب سفيرة ؟

وكان هذا التوقف الذي استمر لفترة غير مسبوقة في الوقت الذي أصر فيه الرئيس الجمهوري على توفير أموال لبناء جدار على طول حدود الولايات المتحدة مع المكسيك ولم يفلح في التوصل لاتفاق مع الديمقراطيين.

مهلة منتصف الليل

وفوّت أعضاء مجلس الشيوخ مهلة انتهت منتصف الليل لتمرير حزمة بقيمة 1.2 ترليون دولار لتجنب إغلاق وكالات رئيسية، لكن زعيم الغالبية الديموقراطية تشاك شومر قال إن عمليات تصويت متوقعة قريبا من شأنها أن تحول دون توقف عمليات حكومية.

ومن الشائع جداً أن يتم التوصل إلى اتفاقات في اللحظة الأخيرة في الكونغرس، خصوصاً في شأن قضايا تتعلق بالموازنة.

وتطول قائمة العواقب المحتملة لشلل الدولة: عدم دفع رواتب العسكريين وعناصر الأمن وموظفي النقل، وتوقف إدارات، وتجميد بعض المساعدات، ولا يؤيد معظم الأميركيين هذا الوضع، وستكون معظم آثاره ملموسة في بداية الأسبوع إذا ما حصل.

وتتعثر الولايات المتحدة منذ أشهر عدة في التبني النهائي للموازنة بسبب مشاحنات حزبية، بين معسكر الرئيس الديموقراطي جو بايدن وبعض الجمهوريين، المؤيدين لعقيدة صارمة جداً في الموازنة.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
مجلس نيويورك يتجه لإعفاء المستأجرين من رسوم «البروكر» شرطة نيويورك تضبط كمية من الأسلحة داخل سيارة أثناء تفتيش مروري بالصور.. شاهد عيان يطلق النار على رجل يحمل سكينا يضايق بها بائع نقانق في نيويورك بالصور.. رجل يحاول اغتصاب امرأة على رصيف شارع في نيويورك مقتل نائب رئيس مالاوي و9 شخصيات بارزة في البلاد في حادث تحطم طائرة شرطة نيويورك تحظر اللحية على ضباطها ابتداءً من 17 يونيو مقدم تلفزيوني شهير يختفي أثناء قضاء عطلة في اليونان لاعب بوكر يفقد 250 ألف دولار في عملية سطو مسلح خارج فندق في نيويورك مهاجر يطلق النار على ضابطي شرطة بنيويورك بالفيديو .. متظاهرون مناهضون لإسرائيل يقتحمون متحف بروكلين والشرطة تشتبك معهم بالفيديو.. مئات الطلاب في نيويورك يشاركون في إضراب مناهض لإسرائيل إصابة شخص في هجوم بسكين حادة في ماكدونالدز تايمز سكوير مخاوف من انتشار عقار «زومبي» في شوارع ولايات أمريكية وجهات ومدن أمريكية مناسبة للسفر في الصيف ارتفاع أسعار البرتقال في الولايات المتحدة بشكل غير مسبوق اعتقال 33 شخصاً في أكبر عملية لبيع المخدرات والسلاح بنيويورك 8 عادات يومية تحافظ على شباب عقلك حتى الشيخوخة.. اغتنمها أم تقدم على قتل طفليها وتسلم نفسها للشرطة في ولاية ميزوري فتاة في عمر 14 عامًا تقتل جدتها في أمريكا دب يقتحم منزلا ويسرق بسكويت أوريو في لوس أنجلوس