منوعات

باراك أوباما وزوجته يستمتعان بفترة الحجر المنزلى بمشاهدة الأفلام والمسلسلات

استغل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وزوجته ميشيل أوباما، الحجر الصحي المنزلي في مشاهدة الأفلام والمسلسلات التلفزيونية، تطبيقاً لتعليمات منظمة الصحة العالمية بضرورة الالتزام بالبقاء داخل المنزل لعدم الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

ونشرت زوجة الرئيس الأمريكي السابق، صورة لهما وهما يجلسان داخل منزلهما، يشاهدان أحدى الأفلام، عبر حسابها بموقع انستجرام، لتوجه رسالة لمتابعيها بضرورة الالتزام بالبقاء داخل المنازل لحين الانتهاء من أزمة تفشى فيروس كورونا.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، ارتفاع عدد الوفيات في الولايات المتحدة إلى 827 وفاة ، مساء اليوم الأربعاء، حسب ما نقلته قناة العربية، فيما أثار إعلان السلطات الصحية فى مدينة لوس أنجلوس الأمريكية عن وفاة مراهق أصيب بفيروس كورونا المستجد، فى أول حالة وفاة تسجل فى الولايات المتحدة لشخص يقل عمره عن 18 عاما حالة من الرعب والفزع بين المواطنين.
وأكدت لجنة الصحة العامة فى مقاطعة لوس أنجلوس، أنها أحصت وفاة 3 أشخاص إضافيين بالفيروس، ويتعلق الأمر ببالغين (50 و70 عاما) و”مراهق يقل عمره عن 18 عاما” كان يعيش فى لانكاستر الواقعة على بعد 40 كيلومترا شمال مدينة لوس أنجلوس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق