الولايات المتحدة

بالفيديو.. العاصمة واشنطن تتحول لـ«ثكنة عسكرية» والجنود يتوافدون بالآلاف عليها

 
يمكنكم دعم موقع «نيويورك نيوز» من خلال تبرع بسيط بالضغط على الزر التالي 👇
 
لمساعدتنا كي نتمكن من الاستمرار في خدماتنا الإخبارية وتطويرها بشكل يليق بكم 

تظهر مقاطع فيديو من العاصمة الأمريكية واشنطن، أنها تحولت إلى “منطقة حرب”، قبل أيام من حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، المقرر يوم 20 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وتقول تقارير صحيفة إن العاصمة الأمريكية واشنطن تحولت إلى منطقة عسكرية، يتوافد إليها آلاف الجنود لتحصينها بصورة غير مسبوقة.

ونشرت الصفحة الرسمية لقوات الحرس الوطني، على “تويتر” صورا ترصد وصول مجموعة من الجنود إلى العاصمة وانشطن على متن طائرة شحن عسكري، لتأمين حفل تنصيب الرئيس المنتخب، وسط تخوفات من اندلاع أعمال عنف.

وقالت الصفحة إن أكثر من 25 ألف جندي من قوات الحرس الوطني وصلوا إلى العاصمة واشنطن، استعداد لحفل التنصيب، بينما يظهر مقطع فيديو آخر لحظة نزول الجنود من طائرة الشحن التي تقلهم إلى العاصمة واشنطن.

وفي وقت سابق، أعلن جهاز الخدمة السرية الأمريكية، إنشاء منطقة عسكرية حول العاصمة واشنطن، قبل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.

وتشمل المناطق الجديدة “الحمراء” و”الخضراء” التي وضعتها الخدمة السرية، كمناطق بالقرب من البيت الأبيض ونصب لنكولن التذكاري والمول الوطني ومبنى الكابيتول وحتى بعض المناطق السكنية والتجارية المجاورة، قد تم تضمينها في المحيط الأمني الخاضع للحراسة، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وحدد جهاز الخدمة السرية “المنطقة الخضراء” على أنها شوارع لا يمكن الوصول إليها إلا للمقيمين والشركات، ويجب على الأفراد الذين يرغبون في السفر عبر المنطقة الخضراء إظهار هويتهم.

ومن ناحية أخرى، يتم إغلاق “المنطقة الحمراء” الأكثر تطرفا أمام الجميع، باستثناء المركبات المصرح بها.

وسيتمركز الجنود حول المنطقة المحمية بحواجز خرسانية وسياج معدني بأسلاك شائكة وسيارات عسكرية من نوع “هامفي” الأمريكية.

كما تم الإعلان عن المناطق المحظورة، ومن المتوقع أن تظل هكذا حتى 21 يناير/ كانون الثاني الجاري، أي بعد حفل التنصيب.

وحذرت عمدة العاصمة موريل بوزر، السكان من أن “الإجراءات الأمنية المشددة قد تكون “الوضع الطبيعي الجديد” بعد يوم التنصيب، وقالت: إنها “لا تستطيع توفير إطار زمني لوقت إزالة الحواجز حول مبنى الكابيتول”.

يذكر أن العاصمة واشنطن في حالة تأهب قصوى بعد أن أدى تجمع حشود مؤيدي ترامب في 6 يناير/ كانون الثاني الجاري، إلى اقتحام مجموعة من المحتجين مبنى الكابيتول، تسبب في وقوع إصابات ووفيات.

وتم إلقاء اللوم على ترامب، في التحريض على العنف، مما دفع مجلس النواب إلى تمرير مواد عزل الرئيس في وقت سابق من هذا الأسبوع. فيما نفى ترامب ارتكاب أي مخالفات ولا يزال مصرا على أنه حث دائما أنصاره على “البقاء مسالمين”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
العثور على جثة أمريكي مفقود في إعصار «آيدا» داخل معدة تمساح حاكمة نيويورك قد تلجأ لإعلان حالة الطوارئ بسبب نقص العاملين بالمجال الطبي قتلى ومصابون في حادث خروج قطار عن القضبان بولاية مونتانا الأمريكية بينهم جينيفر لوبيز.. سكان مبنى «432 بارك أفنيو» يطالبون بتعويضات بقيمة 250 مليون دولار تفاصيل مصرع مراهق وإصابة آخرين إثر إطلاق نار على طلاب كانوا ينتظرون حافلة المدرسة في كنتاكي بايدن ينتقد تعامل عناصر حرس الحدود مع المهاجرين في تكساس : سيدفعون الثمن بالفيديو.. ابنة شقيق ترامب تصف نجله بأنه «أغبى أقاربها» بالفيديو.. رشيدة طليب تنفجر بالبكاء في مجلس النواب الأمريكي بعد قرار دعم «القبة الحديدية» مقتل شخص وإصابة 12 آخرين في إطلاق نار بمتجر «كروجر» في تينيسي والمهاجم ينتحر العاصفة الاستوائية «Sam» تتشكل في المحيط الأطلسي وتوقعات بتحولها لإعصار كبير استقالة هاوارد زوكر مفوض الصحة في نيويورك الصحة العالمية تحذر من خطر يتسبب في 7 ملايين وفاة مبكرة سنويا بالفيديو.. «علقة ساخنة» لنادلة طلبت من سيدات إثبات تطعيم كورونا قبل دخول مطعم في نيويورك ترامب يقاضي ابنة أخيه ثبوت إصابة وزير الصحة البرازيلي بفيروس كورونا أثناء تواجده في نيويورك مستشفى أمريكية تطالب أم بتسديد 250 ألف دولار رغم وفاة مولودتها طالبان تعين المتحدث باسمها سهيل شاهين سفيرا لها لدى الأمم المتحدة بالفيديو.. دراجة تتسبب في انفجار بمحطة مترو ستانواي في أستوريا مطعم في تكساس يعاقب زوجين بسبب ارتدائهما الكمامة ! مطعم في نيويورك يرفض دخول رئيس البرازيل ويضطر لتناول طعامه في الشارع