أخبارالعرب والعالم

بالفيديو.. مظاهرات عارمة في باريس تضامنا مع جورج فلويد

شهدت العاصمة الفرنسية باريس اليوم الثلاثاء، مظاهرة شعبية ضد “عنف” الشرطة وضد “العنصرية” وتضامنا مع أسرة الشاب الأفروأميركي جورج فلويد الذي أشعل مقتله فتيل المظاهرات في الولايات المتحدة.

وعند الساعة الرابعة من بعد الظهر بتوقيت غرينيتش تجمّع قرابة االـ3000 شخص وسط ساحة الجمهورية (ريبوبليك) حاملين لافتات منددة بالعنصرية ومتضامنة مع قضية جورج فلويد الأفروأميركي الذي توفي اختناقا بعد أن داس شرطي على عنقه أثناء تثبيته أرضا لمدة ثمان دقائق و46 ثانية في مينيابوليس في الولايات المتحدة.

ورفع المتظاهرون لافتات كُتب عليها “لا أستطيع التنفّس” تيمناً بالعبارة التي تلفّظ بها جورج فلويد قبل وفاته كما هتفوا قائلين “لا للعنصرية”.

وشارك في المظاهرة ممثلين عن أحزاب يسارية مثل الحزب الشيوعي والحزب الاشتراكي وحزب “فرنسا الأبية” وحزب الخضر بالإضافة لمشاركة منظمات حقوقية ومنظمات مناهضة للعنصرية.

وانتشرت الشرطة وقوات الأمن في محيط مكان المظاهرة بكثافة علماً أن مديرية شرطة باريس رفضت أن تعطي تصريحاً للمنظمين لإجراء المظاهرة بحجة الوضع الصحي في البلاد.

وأدى المتظاهرون مدة صمت على روح جورج فلويد استمرت لثمان دقائق و46 ثانية وهي المدة التي بقي فيها الشرطي جاثياً على عنق فلويد.

وجرت يومي الثلاثاء والسبت الماضيين في باريس مظاهرات مماثلة تخللتها مواجهات بين الشرطة وعدد من المحتجين. وتظاهر الثلاثاء الماضي الآلاف دعماً لقضية الشاب الفرنسي من أصول أفريقية آداما تراوري الذي توفي عام 2016 في مركز للشرطة بعد ساعات من اعتقاله وقد كانت المظاهرة مناسبة للتنديد بـ”عنف” الشرطة.

كان وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير أعلن يوم أمس الاثنين عن سلسة إجراءات وقرارات من شأنها أن تحسّن “أخلاقيّات” مهنة الشرطة وذلك بهدف مكافحة “العنصرية المتفشية لدى بعض عناصر قوات الأمن والشرطة”.

ودافع كاستانير عن دور الشرطة الفرنسية في حماية المواطنين بشكل يومي وفي محاربة الإرهاب والجريمة قائلا في نفس الوقت إنه لن يتساهل مع العناصر الذين الذين ينتهكون أخلاقيات مهنتهم.

وقال كاستانير، إن الشرطة ستتخلى عن استخدام تقنية “الخنق” أثناء الاعتقال المثيرة للجدل كما ستتخلى عن تعليمها في مناهج أكاديميات الشرطة.

وتعرضت الشرطة الفرنسية خلال السنوات الأخيرة لوابل من الانتقادات من قبل منظمات حقوقية وناشطين سياسيين بسبب استخدام بعض العناصر “للعنف” خلال تفريق المتظاهرين وأثناء عمليات الاعتقال.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
البيت الأبيض: حافز ضريبي للشركات للحد من تراجع الطلب لتلقي اللقاح الابلاغ عن حالتي عدوى "اختراق لقاح كوفيد-19" في أمريكا اكتشاف سلالة جديدة من كورونا في تكساس في نورث كارولينا.. سقوط ضحية من ذوي البشرة السمراء بيد الشرطة مجددا مجلس النواب يقر تشريعا بشأن الحظر على أساس الدين الصيف الآمن في نيويورك.. دي بلاسيو يعلن خطته لمجابهة العنف المسلح فك لغز مقتل الشرطي في أحداث الهجوم على الكابيتول اعتقال المتهم في الهجوم على متجر بلونج ايلاند منظمة غير حكومية توزع الماريجوانا على من يتلقى لقاح كورونا في نيويورك الشرطة الأمريكية تقتل مراهقة قبل قتلها لأخرى (فيديو) الدولار يقترب من أدنى مستوياته في أقل من شهرين فلوريدا تطلق الملايين من البعوض في مهمة انتحارية ادانة قاتل فلويد تشفي غليل عائلته وبايدن يعلن ارتياحه للحكم نيران الشرطة تكشر عن أنيابها من جديد وتقتل شخص في ولاية أوهايو تظاهرات حاشدة في مدينة كولومبوس تندد بقتل المراهقة براينت القيادة الاستراتيجية الأمريكية: نحذر من احتمالية نشوب حرب نووية مصرع شخص وإصابة 2 آخرين في هجوم على محل بقالة بـ لونغ آيلاند في نيويورك بعد عقود من الكفاح.. نيويورك تحصل على زيادة تاريخية في تمويل التعليم الحكومي حريق ضخم في مانهاتن يتطلب 140 رجل اطفاء للسيطرة عليه معلومات عن مطلق النار في إنديانابوليس
%d مدونون معجبون بهذه: