أخبارالعرب والعالم

بعد التطاول على مصر.. صفاء الهاشم: الوافدين شحم زائد على الكويت

جددت البرلمانية الكويتية المثيرة للجدل، صفاء الهاشم، هجومها على الوافدين العاملين في الأجهزة الحكومية، وخصوصًا القطاع النفطي، الذي وصفت التعيينات فيه بـ”العشوائية”.

ودعت الهاشم، في تصريح للصحفيين أمس، بعد اجتماع لجنة تنمية الموارد البشرية والإحلال في البرلمان الكويتي، إلى إزالة ما وصفته بـ”الشحم الزائد على جسم الدولة”، في إشارة إلى الوظائف التي يشغلها وافدون “يفترض أن تكون للكويتيين”، على حد تعبيرها.

وتساءلت الهاشم: “مهندسو البترول من الكويتيين إذا لم يُعَيّنوا في القطاع النفطي أين سيذهبون يا سمو الرئيس (رئيس مجلس الوزراء الكويتي)؟ هل أشغلهم في الأشغال والصرف الصحي؟ ما يحدث في توظيف الكويتيين غلط”.

ونقلت صحيفة “الراي” الكويتية عن الهاشم قولها: “كلنا نعلم أن هناك خللاً كبيرًا في الهيكل الإداري للحكومة في ما يخص التوظيف، وهناك نسبة مخجلة في جبين الكويت وصلت إلى 14 ألف كويتي وكويتية على قائمة انتظار الوظيفة، في الفترة الماضية كان هناك تقاعس حكومي شديد يخص تزويد اللجنة بالبيانات التي كان يتم التعتيم عليها”.

واتهمت الهاشم ديوان الخدمة المدنية (الجهة المسؤولة عن التوظيف في القطاع الحكومي في الكويت)، بعدم الصدق في تزويد اللجنة ببيانات واضحة وصريحة مدعمة بالأعداد والأرقام، مضيفة “أنا طالبت ديوان الخدمة بأن ينهي وجود الوافدين بصفة مستشارين لأنهم هم من يقدمون المعلومات مغلوطة ويمنعون تدريب الكويتيين بشكل صحيح، ويصعبون من توظيف الكويتيين”.

وتابعت: “لم نطالب بأن ننهي عمل كل الوافدين، بل نقصد الوافدين الذين يشغلون وظائف يستطيع الكويتيون القيام بها”، مطالبة بأن تكون لدى الدولة كليات تستطيع تخريج مواطنين من أصحاب “الياقات الزرقاء”.

وكشفت عن إنهاء خدمات أكثرمن 38 كويتيًا وكويتية من المدعين العامين “في الوقت الذي يتم الذهاب إلى إحدى الدول العربية للتوظيف، وهذا مثال صارخ على التجاوزات في التعيين والاحلال”.

اقرأ أيضًا  دراسة أمريكية: التدخين السلبي «أخطر مما نتصور» على الصحة

وشددت على أن الوظائف الإدارية ومسمى مستشار في أجهزة الدولة وإداراتها “يجب أن تكون للكويتيين وليس الوافدين”.

وتعهدت الهاشم بالاستمرار “في الدفاع عن حقوق الكويتيين، وسوف أتأكد من أن المدعين العامين أو المستشارين في (الفتوى والتشريع) وبقية أجهزة الدولة كويتيون”.

وكانت الهاشم تعرضت لحملة واسعة من الانتقادات اللاذعة من الصحف الكويتية، وكتابها ورواد التواصل الإجتماعي، بسبب تطاولها علي الوافدين، وخاصة أبناء الجالية المصرية، من المقيمين هناك بمختلف هوياتهم، من الطبقات العاملة والكادحة واصحاب المؤهلات العليا، وتبنيها أفكارًا ليبراليه، وعنصرية، كما وصفها بعض الإعلاميين المصريين، ومن أبرز تصريحاتها، أن المصريين في الكويت أكلوا الأخضر واليابس بالسوق المحلي، ويجب تحصيل رسوم على الارض التي يمشون عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
تعطل خدمة قطارات PATH في جيرسي سيتي وهوبوكن بعد حادث دهس أودى بحياة شخص مأساة في الأجواء.. وفاة طفلة على متن رحلة مصر للطيران القادمة من القاهرة لنيويورك استبعاد ترامب من الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري بولاية إلينوي بعد تعرضه لاقتحام من مجهول.. حاكمة نيويورك تزور مسجد وتطمئن المصلين نيويورك تحتل المركز الثالث عالميا في عدد الغرف الفندقية المحجوزة مقتل شاب خنقا على يد جاره أمام مسكنهما في بروكلين النقل: اقتراب تنفيذ تسعيرات الازدحام في مانهاتن دراسة أمريكية: استخدام الهواتف الذكية لأكثر من ساعتين ينذر بكوارث صحية سيدة تحصل على 125 ألف دولار بعد فوزها بدعوى رفعتها على شرطة نيويورك بسبب تراجع تكلفة الوقود بأمريكا.. وحدة أبحاث الطاقة تعلن انخفاض أسعار الكهرباء لم تحدث من قبل.. مصري يتولى رئاسة نقابة شرطة مرور نيويورك تفشي فيروس «نورو» يؤرق الولايات المتحدة ويدفع بعض المدارس للإغلاق رجل يقتحم مسجدا بولاية نيويورك ويثير الهلع بين المصلين تعطل في شبكة AT&T يؤثر على آلاف المشتركين على مستوى الولايات المتحدة بناء قاعدة عسكرية بين تكساس والمكسيك لمحاربة الهجرة غير الشرعية رئيس لجنة المخابرات بـ «النواب الأمريكي» يؤكد وجود تهديد خارجي يزعزع الاستقرار بايدن يوقع قرار بشأن آلاف الفلسطينيين في أمريكا دعوة لإقالة بايدن وتفعيل التعديل الـ25 استنادًا إلى تقرير رسمي يشكك في قدراته العقلية النواب الأمريكي يعزل وزير الأمن الداخلي لأول مرة منذ 150 عامًا إلغاء أكثر من 1000 رحلة جوية في أمريكا بسبب العاصفة الثلجية