العرب والعالم

حل لغز بردية مصرية توضح سر التحنيط

تمكنت عالمة متخصصة بالأثار المصرية والمصريات من اكتشاف طريقة التحنيط القديمة التي اتبعها الفراعنة والمصريين القدماء، والتي حيرت العلماء لعقود، بسبب تميزها وقدرتها على حفظ الأجساد لفترات طويلة جدا.

قامت عالمة المصريات في جامعة كوبنهاغن الدنمركية، صوفي شيت، بإعادة بناء عملية التحنيط المستخدمة في إعداد المصريين القدماء للحياة الآخرى، استنادا إلى دليل تم اكتشافه مؤخرا في بردية مصرية طبية عمرها 3500 عام، في اكتشاف اعتبر أقدم دليل على التحنيط تم اكتشافه حتى الآن.

واعتبر التحنيط في مصر القديمة فنا مقدسا، وكانت معرفة هذه العملية حكرا على عدد قليل جدا من الأفراد. ويعتقد علماء المصريات أن معظم أسرار هذا الفن انتقل شفهيا من محنط إلى آخر، لذا فإن الأدلة المكتوبة حول الطريقة نادرة جدا؛ حتى ظهور وتحديد نصين فقط تحدثا عن التحنيط.

وفوجئ علماء المصريات بالعثور على دليل موجز عن التحنيط في نص طبي يهتم بشكل أساسي بالأدوية العشبية وتورمات الجلد، حيث تم تحرير وإعادة صياغة هذا الدليل مؤخرًا بواسطة عالمة المصريات بجامعة كوبنهاغن، صوفي شيدت.

وتقول العالمة في تصريحات نقلتها مجلة “eurekaler” العلمية المتخصصة: “تم ترك العديد من الأوصاف لتقنيات التحنيط التي نجدها في هذه البردية موجهة للمحنطين اللاحقين”.

المخطوطات موجهة لأصحاب الاختصاص

ونوهت العالمة إلى أن أوصاف طريقة التحنيط مفصلة للغاية في البردية الطبية، وأن النص مخصص فقط لتذكير العاملين المتخصصين في عملية التحنيط: “لذلك يجب أن يكون القراء المقصودون متخصصين ويحتاجون إلى تذكيرهم بهذه التفاصيل، مثل الوصفات غير الواضحة واستخدامات أنواع مختلفة من الضمادات. بالإضافة إلى بعض العمليات الأبسط”، على سبيل المثال توضح صوفي شيدت أن تجفيف الجسم بالنترون قد تم حذفه من النص.

تحنيط وجه الميت اكتشاف جديد

وتضيف العالمة: “من المعلومات الجديدة المثيرة التي يزودنا بها النص تتعلق بإجراءات تحنيط وجه الميت. نحصل على قائمة مكونات علاج يتكون بشكل كبير من مواد عطرية نباتية ومواد رابطة يتم طهيها في سائل، حيث يقوم المحنطون بتغطية قطعة من الكتان الأحمر، ثم يتم وضع الكتان الأحمر على وجه المتوفى من أجل تغليفه في شرنقة واقية من مادة عطرية ومضادة للبكتيريا، ويتم تكرار هذه العملية لمدة أربعة أيام من عملية التحنيط”.

وعلى الرغم من أن هذا الإجراء لم يتم طرحه من قبل، إلا أن الفحوصات التي أجرها علماء الأثار في مصر على العديد من المومياوات من نفس فترة هذا الدليل وكانت وجوهها مغطاة بالقماش والراتنج، حيث اعتبرت العالمة أن هذا الإجراء يتناسب هذا جيدًا مع إجراء الكتان الأحمر الموصوف في هذه المخطوطة.

طقوس احتفالية مقسمة لـ4 مراحل

تكمن أهمية دليل بردية “اللوفر – كارلسبرغ” في إعادة بناء عملية التحنيط، حيث حدد العملية بأربعة أقسام رئيسية تمثل كل منها مترة زمنية محددة، كل فترة تستمر لأربعة أيام. حيث يعمل المحنطون بنشاط على المومياء كل أربعة أيام.

وتشير العالمية إلى وجود مواكب من الطقوس الاحتفالية، حيث تشهد هذه الأيام احتفالات بمناسبة استعادة السلامة الجسدية للمتوفى، ويبلغ عدد المواكب الاحتفالية 17 موكباً خلال فترة التحنيط. وفي الفترات الفاصلة بين الأيام الأربعة، كان الجسم يغطى بقطعة قماش وطبقة من القش الممزوج بالعطريات لإبعاد الحشرات.

عملية التحنيط تتم على مرحلتين

تتم عملية التحنيط ضمن ورشة خاصة تقام خصيصا لهذا العمل بجانب القبر، وتستمر لـ70 يوم، تقسم إلى فترتين أساسيتين، فترة تجفيف لمدة 35 يومًا وفترة تغليف لمدة 35 يومًا.

خلال فترة التجفيف، يعالج الجسم بالنطرون الجاف من الداخل والخارج، ويبدأ علاج الجسد بالنطرون في اليوم الرابع من التحنيط بعد تنقية الجسم وإزالة الأعضاء والدماغ والعيون. وخصصت فترة الـ 35 يوما الثانية لتغليف المتوفى بالضمادات والمواد العطرية.

المخطوطة التي كانت العالمة، صوفي شيت، تعمل عليها لسنوات في أطروحة الدكتوراه الخاصة بها تحت عنوان “العلوم الطبية في مصر القديمة: ترجمة وتفسير لبردي اللوفر – كارلسبرغ”، سميت بهذا الاسم لأن نصف البردية موجود في متحف اللوفر بباريس والنصف الآخر من البردية موجود في كارلسبرغ بجامعة كوبنهاغن.

وكانت البردية، بحسب المصدر، في الأصل مملوكة لجامعين خاصين، ولا تزال عدة أقسام منها مفقودة.

واستنادًا إلى علم الباليوغرافيا، يرجع تاريخ البردية التي يبلغ طولها ستة أمتار إلى عام 1450 قبل الميلاد تقريبًا، مما يعني أنها تسبق المثالين الآخرين الوحيدين لنصوص التحنيط بأكثر من ألف عام.

ومن المقرر نشر الدراسة حول تحليل مضمون البردية في عام 2022 كتعاون بين متحف “اللوفر” ومجموعة البردي “كارلسبرغ”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
البيت الأبيض: حافز ضريبي للشركات للحد من تراجع الطلب لتلقي اللقاح الابلاغ عن حالتي عدوى "اختراق لقاح كوفيد-19" في أمريكا اكتشاف سلالة جديدة من كورونا في تكساس في نورث كارولينا.. سقوط ضحية من ذوي البشرة السمراء بيد الشرطة مجددا مجلس النواب يقر تشريعا بشأن الحظر على أساس الدين الصيف الآمن في نيويورك.. دي بلاسيو يعلن خطته لمجابهة العنف المسلح فك لغز مقتل الشرطي في أحداث الهجوم على الكابيتول اعتقال المتهم في الهجوم على متجر بلونج ايلاند منظمة غير حكومية توزع الماريجوانا على من يتلقى لقاح كورونا في نيويورك الشرطة الأمريكية تقتل مراهقة قبل قتلها لأخرى (فيديو) الدولار يقترب من أدنى مستوياته في أقل من شهرين فلوريدا تطلق الملايين من البعوض في مهمة انتحارية ادانة قاتل فلويد تشفي غليل عائلته وبايدن يعلن ارتياحه للحكم نيران الشرطة تكشر عن أنيابها من جديد وتقتل شخص في ولاية أوهايو تظاهرات حاشدة في مدينة كولومبوس تندد بقتل المراهقة براينت القيادة الاستراتيجية الأمريكية: نحذر من احتمالية نشوب حرب نووية مصرع شخص وإصابة 2 آخرين في هجوم على محل بقالة بـ لونغ آيلاند في نيويورك بعد عقود من الكفاح.. نيويورك تحصل على زيادة تاريخية في تمويل التعليم الحكومي حريق ضخم في مانهاتن يتطلب 140 رجل اطفاء للسيطرة عليه معلومات عن مطلق النار في إنديانابوليس
%d مدونون معجبون بهذه: