أخبارمنوعات

رجل يصاب بسرطان الثدي في نيويورك ويجري عملية استئصال

بعدما تعرضت والدة «بيتر بطرس» طاهي مدينة نيويورك الأمريكية للإصابةسرطان الثدي، وتوفيت منه عندما كان مراهقًا، لم يكن يعتقد أنه من الممكن تعرض الرجال للإصابة بهذا المرض، لكنه صُدم بعد أسابيع قليلة عندما تم تشخيصه بسرطان الثدي من المرحلة الأولى.

 

في أغسطس 2012 لاحظ بيتر بطرس إفرازات دموية من ثديه الأيسر، لم يكن متأكدًا من سبب حدوث ذلك، لكنه خمن داخل نفسه بأنه قد يكون سرطان الثدي بحسب دايلي ميل، وقد أصابته الصدمة كيف يمكن لرجل أن يصاب بسرطان الثدي؟!.

 

تعرض الشاب البالغ من العمر 33 عامًا لعملية استئصال ثدي مزدوجة، ومما دفعه للفحص اكتشاف صديقته للدماء على ملابسه مكان الثدي والتي أجبرته على ضرورة إجراء فحص سرطان الثدي، ونتيجة لذلك تم علاج بيتر من المرض الخبيث وقد شفي الآن لكنه يظن بأن هناك عدد كبير من الرجال لا يعلمون أنهم معرضون لخطر الإصابة بمثل هذا المرض الخطير.

 

وفي وقت سابق من هذا العام دعت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) إلى إدراج المزيد من الرجال في التجارب السريرية لأدوية سرطان الثدي حتى يمكن فهم المرض لديهم بشكل أفضل.

 

وتشير التقديرات إلى أنه من المقرر تشخيص أكثر من 2600 رجل بالاصابة بالمرض خلال عام 2019، بينما يموت حوالي 500 رجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق