News tickerالولايات المتحدة

صور ومعلومات عن ضحايا إطلاق النار الجماعي في ولاية مين

في ليلة مأساوية عاشتها ولاية مين، خلف إطلاق نار عشوائي عددًا من القتلى والجرحى بينهم مشاركون في بطولة Cornhole في أحد الحانات المحلية، ولاعبو بولينج من ضمنهم أطفال في دوري شبابي كانوا يمضون وقتهم في ممرات البولينج. انتهت الليلة بفاجعة لا يمكن تصورها ل31 شخصاً بين قتيل وجريح جراء هذه الأعمال العنيفة.

تمت مهاجمة الضحايا بعد أن اقتحم روبرت كارد، الرجل البالغ من العمر 40 عامًا والذي يخدم في الاحتياط العسكري للجيش الأمريكي, مكاني Just-In-Time Recreation Bowl وSchemendgees Bar & Grille في لويستون، وبدأ بإطلاق النار عشوائياً باستخدام بندقية هجومية. وهنالك حالياً حملة تفتيش واسعة النطاق قامت بها السلطات المحلية والمقاطعات والولاية لالقاء القبض على كارد.

تشمل الضحايا بوب فيوليت، المدرب المخضرم في لعبة البولينج، الذي كان يدرب فرقة الشباب في Just-In-Time عندما بدأت عملية إطلاق النار. وكان فيوليت، الذي تم تكريمه مؤخراً بإدراجه في قاعة الشهرة لبولينج مين، ميكانيكياً متقاعداً من شركة سيرز وكان يلعب البولينج في الحانة بصفة دورية.

بوب فيت

تريشيا أسلين، كانت تعمل بدوام جزئي في Just-In-Time، ولكنها كانت تلعب البولينج للتسلية في تلك الليلة. أصيبت بالرصاص عندما حاولت الاتصال بالطوارئ في أثناء الهجوم.

ضحية حادث إطلاق النار الجماعي في مين، تريشيا أسلين.

جوزيف ووكر، مدير الحانة في Schemendgees Bar, كان على الواجب عندما وقع الهجوم، وفقاً لوالده ليروي ووكر. حاول ووكر مواجهة المهاجم بسكين قبل أن يتم إطلاق النار عليه.

اقرأ أيضًا  وفاة أشهر تاجر مخدرات في نيويورك وأمريكا.. إليك قصته
جوزيف ووكر أحد ضحايا الحادث

ستيفن فوزيلا كان يشارك في بطولة Cornhole للكبار الصم عندما بدأ الهجوم. وقد تأكدت عائلته من وفاته.

ضحية حادث إطلاق النار الجماعي في مين، ستيفن فوزيلا.

براين ماكفارلين، عضو في مجتمع لويستون للصم، كان يشارك في البطولة أيضاً.

بيل براكيت كان أيضاً يحضر البطولة في وقت وقوع الهجوم، حسبما أفادت عائلته.

ضحية حادث إطلاق النار الجماعي في مين، بيل براكيت.

كما أصيب 13 آخرين بجروح في الهجوم، بما في ذلك زوي هاتشينسون، البالغة من العمر 10 سنوات، والتي كانت جزءاً من فريق بولينج للشباب في Just-In-Time عندما أصيبت برصاصة في ساقها.

تم قتل مايكل ديسلورييه الثاني (على اليمين) في حادث إطلاق النار في صالة البولينغ.

جاستن كارشر، البالغ من العمر 23 عامًا، أصيب بجروح خطيرة في الهجمات، ولا يزال في وحدة العناية المركزة بعد خضوعه لجراحة طارئة. وكانت هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها لتجربة مأساوية مماثلة، حيث شهد قتل والده في حادثة إطلاق نار سابقة قبل أربع سنوات.

تعتبر هذه الحادثة واحدة من أسوأ جرائم القتل الجماعي في تاريخ الولاية، ولا تزال الأسباب وراء هذا العنف الشديد غير واضحة حتى الآن، حيث يواصل المحققون عملهم في محاولة لفهم دوافع الجاني وتحديد مكان وجوده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
تعليق خدمة قطارات NJ Transit من وإلى محطة «Penn statiom» في نيويورك عمدة نيويورك يوجه رسائل تحذيرية للسكان قبل الموجة الحارة المرتقبة مسلح يطلق النار على 9 أشخاص في منتزه مائي بميشيغان قبة حرارية تجتاح الشمال الشرقي وتجلب موجة حر جافة وقاسية إلى نيويورك رجل يعتدي على طفلة عمرها 13 عامًا في وضح النهار بنيويورك و10 آلاف دولار لمن يدلي بمعلومات عنه بالفيديو.. فوضى وإطلاق نار بعد هروب 2000 طالب ثانوي من مدارسهم في لونغ آيلاند مجلس نيويورك يتجه لإعفاء المستأجرين من رسوم «البروكر» شرطة نيويورك تضبط كمية من الأسلحة داخل سيارة أثناء تفتيش مروري بالصور.. شاهد عيان يطلق النار على رجل يحمل سكينا يضايق بها بائع نقانق في نيويورك بالصور.. رجل يحاول اغتصاب امرأة على رصيف شارع في نيويورك مقتل نائب رئيس مالاوي و9 شخصيات بارزة في البلاد في حادث تحطم طائرة شرطة نيويورك تحظر اللحية على ضباطها ابتداءً من 17 يونيو مقدم تلفزيوني شهير يختفي أثناء قضاء عطلة في اليونان لاعب بوكر يفقد 250 ألف دولار في عملية سطو مسلح خارج فندق في نيويورك مهاجر يطلق النار على ضابطي شرطة بنيويورك بالفيديو .. متظاهرون مناهضون لإسرائيل يقتحمون متحف بروكلين والشرطة تشتبك معهم بالفيديو.. مئات الطلاب في نيويورك يشاركون في إضراب مناهض لإسرائيل إصابة شخص في هجوم بسكين حادة في ماكدونالدز تايمز سكوير مخاوف من انتشار عقار «زومبي» في شوارع ولايات أمريكية وجهات ومدن أمريكية مناسبة للسفر في الصيف