News tickerالعرب والعالم

طالبان : لم نعثر بعد على جثة أيمن الظواهري

وكالات

لم تعثر حركة طالبان على جثة زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري الذي أكدت الولايات المتحدة مقتله في غارة أمريكية الشهر الماضي، بحسب ما ذكره المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد.

وكانت واشنطن قد قالت إنها قتلت الظواهري بصاروخ أطلقته طائرة مسيرة بينما كان يقف في شرفة مخبئه في يوليو/تموز.

وقال مسؤولون أمريكيون إن قتله أكبر ضربة للقاعدة منذ أن قتلت البحرية الأمريكية أسامة بن لادن بالرصاص قبل أكثر من عشر سنوات.
وكانت طالبان قد نفت أصلا علمها بوجود زعيم تنظيم القاعدة على أراضيها حينما أعلنت واشنطن عن اغتياله.

وقالت الحركة إن السلطات طلبت من أجهزة المخابرات إجراء تحقيق شامل وجاد للتأكد مما قالته الولايات المتحدة.

وأضافت الحركة حينها أنها ليس لديها معلومات عن دخول زعيم القاعدة أيمن الظواهري إلى البلاد أو إقامته فيها.

وبحسب المتحدث باسم طالبان فإن التحقيقات لا تزال جارية. وكان قادة طالبان قد حذروا الولايات المتحدة من مغبة تكرار مثل هذه الهجمات بالقول إنه “سيكون على واشنطن تحمل العواقب إذا انتهكت الأراضي الأفغانية مجددا”.

كيف قتل الظواهري؟

وقيل إن الظواهري كان يعتاد الخروج إلى شرفة المنزل الذي يسكن فيه في وسط كابول بعد أداء الصلاة. وفعل الشيء نفسه بعد شروق شمس يوم 31 يوليو/تموز.
وكان هذا آخر شيء فعله في ذلك اليوم.

ففي تمام الساعة 06:18 بالتوقيت المحلي، سقط صاروخان على شرفة المنزل، وأسفرت الضربة عن مقتل الظواهري، البالغ من العمر 71 عاما، دون إلحاق ضرر بزوجته أو ابنته في الداخل، ويبدو أن جميع الأضرار الناجمة عن الضربة انحصرت في الشرفة.

اقرأ أيضًا  هل نتحدث مع الأطفال حول كورونا أم نتجاهل الأمر؟

وتساءل البعض لماذا تمكن الأمريكيون من تنفيذ الضربة بهذه الدقة بعد أن واجهت الولايات المتحدة في الماضي انتقادات بسبب ضربات جوية أخطأت تحديد أهدافها، مما أدى إلى مقتل مدنيين.

ويعتقد أن الأمر اختلف في هذه الضربة، إذ كان نوع الصاروخ المستخدم، فضلا عن إجراء دراسة دقيقة لعادات الظواهري، مفتاح نجاح المهمة، مما أفسح المجال أمام تكرارها وتنفيذ مزيد من الضربات.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الصاروخ يطلق من طائرات مسيّرة، وهو من نوع صواريخ جو – أرض، أصبحت عنصرا أساسيا في عمليات مكافحة الإرهاب الأمريكية في الخارج على مدى عقود منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001.
ويمكن إطلاق الصاروخ من منصات مختلفة، من بينها المروحيات والسيارات والسفن والطائرات ذات الأجنحة الثابتة، أو من طائرة مسيّرة، كما في حالة عملية الظواهري.

ولا يزال تنظيم القاعدة صامتا بشأن مسألة خلافة زعيمه السابق أيمن الظواهري.

وترددت أسماء شخصيات مقترحة معظمها من سوريا، مثل أبو ماريا القحطاني من هيئة تحرير الشام، بالإضافة إلى الجهاديين الآخرين ومن بينهم نائب الظواهري، سيف العدل، والمسؤول الإعلامي في القاعدة عبد الرحمن المغربي.
لكن عددا من المحللين أشار إلى أن العدل يفتقد إلى المصداقية، إذا لا يزال، كما يعتقد، في إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
تعطل خدمة قطارات PATH في جيرسي سيتي وهوبوكن بعد حادث دهس أودى بحياة شخص مأساة في الأجواء.. وفاة طفلة على متن رحلة مصر للطيران القادمة من القاهرة لنيويورك استبعاد ترامب من الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري بولاية إلينوي بعد تعرضه لاقتحام من مجهول.. حاكمة نيويورك تزور مسجد وتطمئن المصلين نيويورك تحتل المركز الثالث عالميا في عدد الغرف الفندقية المحجوزة مقتل شاب خنقا على يد جاره أمام مسكنهما في بروكلين النقل: اقتراب تنفيذ تسعيرات الازدحام في مانهاتن دراسة أمريكية: استخدام الهواتف الذكية لأكثر من ساعتين ينذر بكوارث صحية سيدة تحصل على 125 ألف دولار بعد فوزها بدعوى رفعتها على شرطة نيويورك بسبب تراجع تكلفة الوقود بأمريكا.. وحدة أبحاث الطاقة تعلن انخفاض أسعار الكهرباء لم تحدث من قبل.. مصري يتولى رئاسة نقابة شرطة مرور نيويورك تفشي فيروس «نورو» يؤرق الولايات المتحدة ويدفع بعض المدارس للإغلاق رجل يقتحم مسجدا بولاية نيويورك ويثير الهلع بين المصلين تعطل في شبكة AT&T يؤثر على آلاف المشتركين على مستوى الولايات المتحدة بناء قاعدة عسكرية بين تكساس والمكسيك لمحاربة الهجرة غير الشرعية رئيس لجنة المخابرات بـ «النواب الأمريكي» يؤكد وجود تهديد خارجي يزعزع الاستقرار بايدن يوقع قرار بشأن آلاف الفلسطينيين في أمريكا دعوة لإقالة بايدن وتفعيل التعديل الـ25 استنادًا إلى تقرير رسمي يشكك في قدراته العقلية النواب الأمريكي يعزل وزير الأمن الداخلي لأول مرة منذ 150 عامًا إلغاء أكثر من 1000 رحلة جوية في أمريكا بسبب العاصفة الثلجية