News tickerالعرب والعالم

طالبان : لم نعثر بعد على جثة أيمن الظواهري

وكالات

لم تعثر حركة طالبان على جثة زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري الذي أكدت الولايات المتحدة مقتله في غارة أمريكية الشهر الماضي، بحسب ما ذكره المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد.

وكانت واشنطن قد قالت إنها قتلت الظواهري بصاروخ أطلقته طائرة مسيرة بينما كان يقف في شرفة مخبئه في يوليو/تموز.

وقال مسؤولون أمريكيون إن قتله أكبر ضربة للقاعدة منذ أن قتلت البحرية الأمريكية أسامة بن لادن بالرصاص قبل أكثر من عشر سنوات.
وكانت طالبان قد نفت أصلا علمها بوجود زعيم تنظيم القاعدة على أراضيها حينما أعلنت واشنطن عن اغتياله.

وقالت الحركة إن السلطات طلبت من أجهزة المخابرات إجراء تحقيق شامل وجاد للتأكد مما قالته الولايات المتحدة.

وأضافت الحركة حينها أنها ليس لديها معلومات عن دخول زعيم القاعدة أيمن الظواهري إلى البلاد أو إقامته فيها.

وبحسب المتحدث باسم طالبان فإن التحقيقات لا تزال جارية. وكان قادة طالبان قد حذروا الولايات المتحدة من مغبة تكرار مثل هذه الهجمات بالقول إنه “سيكون على واشنطن تحمل العواقب إذا انتهكت الأراضي الأفغانية مجددا”.

كيف قتل الظواهري؟

وقيل إن الظواهري كان يعتاد الخروج إلى شرفة المنزل الذي يسكن فيه في وسط كابول بعد أداء الصلاة. وفعل الشيء نفسه بعد شروق شمس يوم 31 يوليو/تموز.
وكان هذا آخر شيء فعله في ذلك اليوم.

ففي تمام الساعة 06:18 بالتوقيت المحلي، سقط صاروخان على شرفة المنزل، وأسفرت الضربة عن مقتل الظواهري، البالغ من العمر 71 عاما، دون إلحاق ضرر بزوجته أو ابنته في الداخل، ويبدو أن جميع الأضرار الناجمة عن الضربة انحصرت في الشرفة.

وتساءل البعض لماذا تمكن الأمريكيون من تنفيذ الضربة بهذه الدقة بعد أن واجهت الولايات المتحدة في الماضي انتقادات بسبب ضربات جوية أخطأت تحديد أهدافها، مما أدى إلى مقتل مدنيين.

ويعتقد أن الأمر اختلف في هذه الضربة، إذ كان نوع الصاروخ المستخدم، فضلا عن إجراء دراسة دقيقة لعادات الظواهري، مفتاح نجاح المهمة، مما أفسح المجال أمام تكرارها وتنفيذ مزيد من الضربات.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الصاروخ يطلق من طائرات مسيّرة، وهو من نوع صواريخ جو – أرض، أصبحت عنصرا أساسيا في عمليات مكافحة الإرهاب الأمريكية في الخارج على مدى عقود منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001.
ويمكن إطلاق الصاروخ من منصات مختلفة، من بينها المروحيات والسيارات والسفن والطائرات ذات الأجنحة الثابتة، أو من طائرة مسيّرة، كما في حالة عملية الظواهري.

ولا يزال تنظيم القاعدة صامتا بشأن مسألة خلافة زعيمه السابق أيمن الظواهري.

وترددت أسماء شخصيات مقترحة معظمها من سوريا، مثل أبو ماريا القحطاني من هيئة تحرير الشام، بالإضافة إلى الجهاديين الآخرين ومن بينهم نائب الظواهري، سيف العدل، والمسؤول الإعلامي في القاعدة عبد الرحمن المغربي.
لكن عددا من المحللين أشار إلى أن العدل يفتقد إلى المصداقية، إذا لا يزال، كما يعتقد، في إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إعصار «إيان» .. مليون منزل في فلوريدا بدون كهرباء إصابة 6 أشخاص على الأقل في إطلاق نار داخل مدرسة في كاليفورنيا استطلاع: 23% من الأمريكيين راضون عن الكونغرس أسعار البنزين ترتفع من جديد في عدد من الولايات الأمريكية سحب أحد معقمات اليدين من الأسواق الأمريكية لاحتوائه على مادة مسرطنة الأمريكيون على موعد مع شتاء باهظ التكلفة وتوقعات بارتفاع فواتير التدفئة والكهرباء شركة ملابس GAP تلغي مئات الوظائف وسط انخفاض المبيعات ارتفاع أسعار البقالة في أمريكا إلى أعلى مستوى لها منذ 43 عام شركة Nissan تسحب أكثر من 100 ألف سيارة في أمريكا بسبب مشاكل في الفرامل شاب يعترف بذبح والدته وإلقاء جثتها في القمامة للحصول على ثروتها في نيويورك وفاة سجين أمريكي بعد إجباره على الاستماع إلى أغنية «بيبي شارك» لساعات منع الأمير هاري من ارتداء الزي العسكري خلال جنازة جدته انفجار سيارة مفخخة في جنازة بواشنطن والشرطة تبحث عن مشتبه به بايدن يطمئن الأمريكيين بخصوص ارتفاع الأسعار وزيرة الخزانة الأمريكية تحذر من خطر الانكماش الاقتصادي رجل يخدع سائحة بجولة في مترو الأنفاق ويغتصبها على رصيف محطة في نيويورك نيويورك تعلن حالة الطوارئ بعد ظهور فيروس شلل الأطفال في مياه الصرف ديلي ميل : الملكة إليزابيث الثانية من نسل الرسول محمد وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 96 عامًا يونايتد إيرلاينز تهدد بوقف خدماتها في مطار JFK بنيويورك