أخبارمنوعات

عرض رسالة نادرة للروائية الشهيرة جين أوستن للبيع بمزاد علني في نيويورك

تقرر عرض رسالة نادرة، للروائية البريطانية جين أوستن، للبيع بالمزاد العلني نهاية الشهر الجاري بمقر “بونهامز” للمزادات بولاية نيويورك.

 

تعود الرسالة لعام 1813، وتحديدا في 16 سبتمبر، وقد كتبت بخط يدها في أربع صفحات، أي بعد صدور روايتها “كبرياء وهوى” بوقت قصير.

 

وكانت أوستن قد كتبت الرسالة إلى أختها “كاسندرا”، تحكي لها عما مرت به في يومها بدءا من رحلتها إلى طبيب الأسنان مع ابنة اختها حتى مرض والدتها، ووصفت كاثرين ساذرلاند، خبيرة مقتنيات متحف جين أوستن والقائمة عليه، الخطاب بالجوهرة.

 

ونظرا لأن كاسندرا وبقية أعضاء عائلة أوستن قاموا بالتخلص من معظم رسائلها في الأربعينيات، فإنه من النادر أن يتم عرض رسائلها في مزاد، فمن بين ما يقدر بنحو 3000 رسالة كتبتها أوستن، لم يبق سوى حوالي 161 رسالة، منها 95 رسالة إلى أختها كاساندرا.

 

وقد نقلت جريدة الجارديان البريطانية عن السيدة بونهامز، المسئولة عن عرض الرسالة في المزاد الذي سيعقد في 23 أكتوبر الجاري، أن الخطاب ملىء بالتفاصيل الحية، والطرافة، والسحر مضيفة أن الرسالة تصور عالم أوستن في ذروة قوتها الأدبية.

 

وسردت أوسيتن في خطابها، حكايات البنات الفقيرات ومعاناتهن مع طبيب الأسنان، كما حكت لشقيقتها تفاصيل زيارتها للسيدة “تي” التي كان لها 11 طفلا حتى وقت كتابة الخطاب، فقالت اوستين عنها إنها ودودة ولطيفة جدا، لكنها مع ذلك تبدو من مظهرها بأنها منهكة جدا مع عائلتها.

 

وبكلمات قليلة فقط، استحضرت صاحبة رواية “إيما” صورة عن حالتها لحظة كتابة تلك الرسالة حيث قالت: “نحن الآن أربع فتيات جالسات حول طاولة مستديرة، في الغرفة الداخلية، نكتب الرسائل في حين أن الأخوين يستمتعان بوقتهما في الغرفة المجاورة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق