الولايات المتحدة

فيسبوك يحذف منشورا جديدًا لترامب وتويتر يخفيه

وكالات / بي بي سي 

حذف موقع فيسبوك منشورا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، زعم فيه أن فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد 19 كان “أقل فتكا” من فيروس الانفلونزا.

ويوجد ترامب حاليا في البيت الأبيض بعد ثلاثة أيام من تلقيه العلاج في المستشفى بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا.

وكتب الرئيس على فيسبوك أن الولايات المتحدة “تعلمت التعايش مع” موسم الانفلونزا “تماما كما نتعلم الآن التعايش مع كوفيد -19، والذي كان أقل فتكا بكثير بالنسبة لمعظم السكان !!!”

وكان موقع تويتر قد أخفى نفس التغريدة لترامب من قبل ووضع مكانها تحذيرا من “نشر معلومات مضللة وربما ضارة”.

وكان يتعين على المستخدمين قراءة رسالة التحذير أولا ثم النقر عليها للدخول إلى التغريدة وقراءتها.

وعلق آندي ستون، مدير اتصالات السياسة في فيسبوك قائلا: “نزيل المعلومات غير الصحيحة حول خطورة كورونا، وقد أزلنا هذا المنشور الآن”.

ومن غير المعروف بدقة معدل الوفيات الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا، لكن يُعتقد أنه أعلى بكثير، حوالي 10 مرات أو أكثر، من معظم سلالات الانفلونزا، بحسب تقديرات جامعة جونز هوبكنز.

ورد ترامب على هذه الخطوة ضده بنشر تغريدة تقول: “إلغاء القسم 230!!!”، في إشارة إلى قانون ينص على أن الشبكات الاجتماعية ليست مسؤولة عن المحتوى الذي ينشره مستخدموها.

لكنه يسمح للشركات باتخاذ إجراءات لحظر محتوى، بما في ذلك إزالة المحتوى الذي يرون أنه مسيء أو ضار أو عنيف.

وإذا تم إلغاء القانون، فستواجه شركات التواصل الاجتماعي إجراءات قضائية بسبب التعديلات والتغييرات في محتوى المستخدم.

وهذه هي المرة الثانية التي يحذف فيها فيسبوك منشورا للرئيس. بينما يتدخل تويتر في كثير من الأحيان ليحذف تغريدات ترامب أو يضع عليها تحذيرا.

وتعهدت شركتا التواصل الاجتماعي بمكافحة المعلومات الخاطئة حول كوفيد-19، والتي قد تشكل خطورة على حياة الناس.

لكن ترامب له رأي مختلف فيما يرى أنه توجيه تحريري للمحتوى من جانب الشركات.

واتخذ ترامب إجراءات سابقة ضد تويتر في مايو/ آيار الماضي، ووقع أمرا تنفيذيا لإلغاء القسم 230، بعد وقت قصير من وضع تويتر علامة تحذير على منشوراته.

اجتذب الاقتراح بحذف القسم 230 دعما من الأحزاب المختلفة، ولكن لأسباب متباينة.

ويرى الجمهوريون أن هناك تحيزا أو حتى رقابة صريحة على وجهات النظر المحافظة على الإنترنت ويريدون إيقاف هذا الأمر، بينما يقول الديمقراطيون إن شبكات التواصل الاجتماعي تهتم أكثر بنشر المعلومات المضللة.

وأصدرت لجنة التجارة في مجلس الشيوخ الأمريكي، الأسبوع الماضي، مذكرات استدعاء لرؤساء فيسبوك وتويتر وغوغل لإجراء المزيد من التحقيقات في الأمر.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إعلان في مانهاتن يثير غضب إردوغان واحتجاج تركي رسمي بشأنه شيكات بـ 1400 دولار وإعانات بطالة..الاقتصاد الأمريكي ينتظر حزمة التحفيز بدءًا من الغد بايدن: التحرش بمجندات الجيش الأمريكي يمثل تهديدًا للأمن القومي الولايات المتحدة تصدر تحذيرا لمواطنيها في السعودية من هجمات محتملة شرق المملكة حاكم نيويورك على خطى "ذئب هوليوود".. تفاصيل مشينة لأفعاله متظاهرون أمريكيون يحرقون أقنعتهم الواقية احتجاجا على إجراءات التقييد ميغان ماركل: العائلة الملكية في بريطانيا رفضت جعل ابني أميرا بسبب بشرته وكنت أنوي الانتحار الأمير هاري يهاجم والده ويتذكر والدته الأميرة ديانا ترامب "غاضب" ويطالب الحزب الجمهوري بوقف استخدام اسمه لجمع التبرعات خسر المال واللقب..إيلون ماسك يخسر 27 مليار دولار ولقب أغنى رجل بالعالم بالتفاصيل.. تهم "تحرش جنسي" جديدة تلاحق حاكم نيويورك بايدن يقدم وعود جديدة للأمريكيين حول الوضع الاقتصادي فور اعتماد "خطة الإنقاذ" "نقي كويس"... السيسي يشتري فاكهة من بائع في الشارع ويكتشف مأساة... فيديو غوغل تطرح ميزتها المتطورة التي يمكنها أن تنقذ حياتك من خلال كاميرا الهاتف مشرعو نيويورك يتحركون لتجريد كومو من سلطات هامة بعد اتهامات التحرش الجنسي بالفيديو.. سيدة تكتشف غرفة سرية وراء مرآة الحمام في شقتها بنيويورك مدينة أمريكية ترفض 6 آلاف جرعة من لقاح "جونسون آند جونسن" المضاد لكورونا ضد الكسر.. سامسونغ تعلن عن هاتف مصفّح بهيكل متين جدا قس أمريكي يثير الجدل بعد طلبه من النساء أن يكن "جميلات" مثل "ميلانيا ترامب" بعد الاختراق الأخطر في تاريخ أمريكا... إدارة بايدن تراقب تصحيح "مايكروسوفت" الطارئ
%d مدونون معجبون بهذه: