العرب والعالم

للمرة الأولى بالتاريخ.. شفاء جميع مرضى السرطان الخاضعين لتجربة دوائية

يبدو أن عقاراً تجريبياً للسرطان تمكن من علاج كل مريض في تجربة سريرية صغيرة أُجريت في الولايات المتحدة؛ حيث أظهرت دراسة نُشرت في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية، أن المرضى الـ12 الذين تم تشخيصهم جميعاً بسرطان المستقيم، دخلوا في فترة تعافٍ بعد تناول عقار «دوستارليماب» على مدى 6 أشهر، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

وقال الدكتور لويس دياز، أحد المؤلفين الرئيسيين للبحث، وطبيب الأورام في مركز «ميموريال سلون كيترينغ» للسرطان في نيويورك، لصحيفة «نيويورك تايمز»: «هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الأمر في تاريخ السرطان».

المرضى لم يعانوا أيضاً من أي آثار جانبية كبيرة خلال فترة العلاج، على الرغم من أنه يعتقد أنه لم يشارك عدد كافٍ من الأشخاص في الدراسة، لتسليط الضوء على التفاعلات العكسية المختلفة التي يمكن أن يسببها الدواء.

على الرغم من حماسهم للبحث، قال العلماء إن النتائج الواعدة يجب أن تتكرر، وحذروا من استنتاج أن السرطان قد تم القضاء عليه نهائياً.

ويعتبر «دوستارليماب» دواءً للعلاج المناعي يستخدم في علاج سرطان بطانة الرحم، ولكن هذا كان أول تحقيق سريري حول ما إذا كان يمكن أن يكون فعالاً ضد أورام سرطان المستقيم.

يعمل الدواء عن طريق كشف الخلايا السرطانية، مما يسمح لجهاز المناعة بالتعرف عليها وتدميرها.

بالنسبة للبحث، تلقى المرضى الـ12 دواء «دوستارليماب» كل 3 أسابيع لمدة 6 أشهر. وكان من المقرر أن يتبع ذلك علاج كيميائي وجراحة.

ومع ذلك، بعد 6 أشهر من توقف المرضى عن تناول الدواء، اختفى السرطان لديهم، وأصبح غير قابل للكشف عن طريق الفحص البدني، أو التنظير الداخلي، أو التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

بعد عامين من الدراسة، يبدو أن المرضى لا يزالون خالين من السرطان، ولم يتلق أي من المشاركين في التجربة العلاج الكيميائي الإشعاعي ولم يخضع لعملية جراحية.

وقالت الدكتورة هانا سانوف، من جامعة نورث كارولاينا، والتي لم تشارك في البحث، إن الدراسة كانت «صغيرة؛ لكنها مقنعة».

وتابعت: «هذه النتائج مدعاة للتفاؤل الكبير»، مضيفة أن البحث «قدم ما قد يكون لمحة مبكرة عن تحول ثوري في العلاج».

ومع ذلك، حذرت من أن «مثل هذا النهج لا يمكن أن يحل محل نهجنا العلاجي الحالي»، مضيفة أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان المرضى قد شُفوا تماماً أم لا.

كتبت سانوف: «لا يُعرف سوى القليل جداً عن المدة الزمنية اللازمة لمعرفة ما إذا كانت الاستجابة السريرية الكاملة لـ(دوستارليماب) تعادل العلاج».

في تعليقات منفصلة، أوضحت سانوف أن «دوستارليماب» هو نوع من الأدوية يسمى مثبط نقاط التفتيش المناعية.

وقالت: «هذه أدوية علاج مناعي لا تعمل من خلال مهاجمة السرطان نفسه بشكل مباشر، ولكن في الواقع تجعل الجهاز المناعي للشخص يقوم بالعمل بشكل أساسي».

وأضافت الطبيبة: «هذه الأدوية كانت موجودة في علاج الورم الميلانيني وأنواع السرطان الأخرى لفترة طويلة؛ لكنها في الحقيقة لم تكن جزءاً من الرعاية الروتينية لسرطانات القولون والمستقيم حتى وقت قريب».

اقرأ أيضًا  البابا فرنسيس يظهر من جديد وسط شائعات عن إصابته بكورونا.. فيديو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
ارتفاع مُنتظر في أسعار التأمين على السيارات في الولايات المتحدة عام 2023 ولاية جورجيا تخذل ترامب وتنقذ الديمواقراطيين في مجلس الشيوخ مسلح يفتح النار على مجموعة في برونكس ويصيب 4 أشخاص بالفيديو.. رجلان يستهدفان زوار حديقة براينت بارك في مانهاتن والضحايا أغلبهم نساء الولايات المتحدة تسجل رقماً قياسياً في طلبات اللجوء السياسي المقبولة في 2022 هيئة محلفين في نيويورك تدين منظمة ترامب بالاحتيال الضريبي قاض أمريكي يرفض الدعوى ضد بن سلمان في قضية خاشقجي ويعلق :«غير مرتاح لكني مضطر» «IRS» : المبلغ المسترد للضرائب للأمريكيين قد يكون أقل في عام 2023 مشهد فلكي لا يفوتك.. المريخ يختفي خلف القمر في 7 ديسمبر «فيسبوك» يهدد بحظر الأخبار داخل أمريكا بسبب مشروع قانون الصحافة الجديد المقترح بسبب «قُبلة غير مرغوب فيها».. استقالة ابراهيم خان كبير مساعدي المدعي العام في نيويورك انتشار النشالين في نيويورك تزامنًا مع موسم الأعياد والشرطة تقبض على 7 منهم هل يمكن أن تشهد مدينة نيويورك «كريسماس أبيض» هذا العام ؟ تنبيه من سلطات نيويورك بشأن إغلاق أجزاء من «فيفث أفنيو» أمام حركة السيارات إصابة 7 أطفال بعد اصطدام حافلة مدرسية بسيارتين ومنزل في نيويورك امرأة تُلقي مادة كيميائية مجهولة على وجه شابة في محطة قطار بنيويورك ستاربكس تفصل موظفاً كتب «Monkey» على مشروب امرأة سوداء سيارة تدهس امرأة و أطفالها الأربعة في نيويورك العثور على 5 جثث داخل منزل في شيكاغو نيويورك تتصدر قائمة المدن الأكثر غلاء في العالم لعام 2022