الجالية العربيةالعرب والعالم

مأساة الطفل شنودة.. فارق أَبَوَيْه بسبب قانون لا يعرف أن الرحمة فوق العدل

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر ، مع قصة ومأساة بطلها طفل عمره 4 سنوات يدعى “شنودة” ، والذي ولد فى ظروف صعبة، حيث عُثر عليه وهو عمره يومًا واحدًا في دورة مياه إحدى الكنائس في مصر.

وبعد العثور على الطفل ذو اليوم الواحد، تسلمته أسرة قبطية لم يرزقها الله بالانجاب رغم مرور 29 عاما على زواجهما،  فرحت الأسرة بالطفل واعتبروه تعويضا من الله لا سيما أنه أصبح وحيدا فى هذه الدنيا واقسما على تربيته وربما لبساطتهما وعدم علمهما بالقانون استخرجوا شهادة ميلاد للطفل باسم الأب المتبنى له، وهو ما يخالف القانون المصري.

وبعد 4 سنوات من تربية الطفل، أتت الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث طمعت ابنة شقيقة فاروق فوزي المتبني للطفل في الميراث، فقامت بإبلاغ الشرطة أن خالها وزوجته خطفا الطفل «شنودة» ويقوما بتربيته وأنه ليس ابنهما.

وتم إحالة المحضر للنيابة وإحالة الزوجين للطب الشرعى وثبت عدم نسب الطفل لهما ؛ وحفظت النيابة المحضر بعد سماع أقوال المتبنى ، حيث رأت انه كان  حسن النية فقامت باخلاء سبيله وأمرت بتسليم الطفل لدار أيتلم حيث وقع المتبنى على محضر أنه وجد الطفل  فى الشارع وهو ما يعني أنه “لقيط” فاقد للأهلية ولذا تم تحويل الطفل وتغيير شهادة ميلاده من شنوده إلى يوسف، وحسب ما صرح فاروق فوزى أنه قيل له أن الطفل فاقد الأهلية يعتبر مسلم بالفطرة.

وفي لقاء أجراه معها موقع «الأقباط متحدون» جلست الأم امال تروى قصتها قائلة ” لم نرزق بالانجاب ، حتى جاء يوم اثناء تواجدنا بالكنيسة ، تم العثور على طفل مولود لا يتجاوز ايام ، واخذناه للكاهن ، وأخبرناه اننا سنتولى تربيته فهو تعويض من الله ، وسوف يكون حياتنا ، ولأننا لا نعلم الإجراءات القانونية فبكل حسن نية قمنا باستخراج شهادة ميلاد له واعطيناه لقبنا ، حتى نستطيع تربيته والحاقه بالمدرسة ، وحتى لا يعايره احد بعد ذلك انه بلا أب او أم، وعشنا افضل أيام حياتنا معه ، كنا نتسابق لاحضار أفضل الأشياء له ، لم نفارقه حتى فى سريره ، فدائما معا لحظة بلحظة ، قلوبنا تقفز من الفرحة عندما كنا نسمع كلمة ” ماما” . .

اقرأ أيضًا  بسبب سلالة جديدة من كورونا.. السعودية تمنع السفر الدولي لمدة أسبوع قابل للتمديد

أما الأب فظل يبكى وهو يتحدث قائلً “اضربوني بالنار بس هاتوا شنوده ” كان اصعب لحظة وهم بياخدوا شنوده منى علشان موظفين التضامن قالوا مينفعش يفضل معى لانه فاقد اهليته وأي فاقد الأهلية هو مسلم ، فأخذوا الطفل وغيروا بياناته واسمه الى يوسف ، قلت خلوه معى قالوا لى مينفعش يعيش طفل مسلم مع أب مسيحى ، ظليت اصرخ انا وزوجتى شغلونا خدامين عندكم بس نشوفه ،الا أنهم اخذوه بالقوة وشنودة ظل يصرخ وهو يقول بابا ، ورحت بعدين يومين الدار ، وطلبت اشوفه رفضوا وانا واقف وامه معى خرج من بعيد شنوده يلوح بيده من خلف الشباك وقلبى بيتقطع وهذه اخر مرة اشاهد فيه ابنى” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
شرطة نيويورك تشتبك مع الباعة المهاجرين وتصادر بضائعهم أدي إلى انهيار البرج..حريق هائل يلتهم البورصة التاريخية في كوبنهاغن أمريكا تقدم منحة بقيمة 6.4 مليار دولار لدعم مصانع سامسونغ في تكساس أبل تزف بشرى سارة لمستخدمي "آيفون".. سيتمكنون من إصلاحه بأنفسهم وائل كفوري ونوال الزغبي يستعدان لحفل غنائي في أمريكا مبيعات التجزئة الأمريكية تشهد نمواً بأكثر من المتوقع خلال مارس "جريمة الموتى" تهز أمريكا واعترافات ببيع أيدي وأقدام ورؤوس النشاط الصناعي في نيويورك يواصل الانكماش للشهر الخامس خلال أبريل الدفاع المدني العماني يعلن عن ارتفاع عدد ضحايا المنخفض الجوي إلى 18 حالة وفاة "تسلا" تعتزم تسريح أكثر من 15 ألف من موظفيها بالفيديو.. زلة جديدة لبايدن تثير الجدل مجددا تحذير عاجل من مسؤولي نيويورك بعد انتشار مرض خطير ناجم عن بول الفئران ما هو سبب احتفال جوجل بالكاتبة الأمريكية إيتيل عدنان اليوم؟ ترامب يشن هجوما ضد القضاء الأمريكي ويصفه بـ "غير النزيه" 50 مليونا يواجهون تهديدا بسبب العواصف الرعدية في الولايات المتحدة مقتل ضابطين في نيويورك إثر استجابة عن سرقة سيارة إصابة كاهن بحادث طعن في سيدني واعتقال المهاجم مشكلة نقص الأدوية الحيوية في أمريكا تصل لمستويات غير مسبوقة أمريكا تحل لغز «مقتل بائع الحليب» بعد 56 عاما من الغموض مصر تحصد 4 ميداليات ببطولة العالم للأندية في أمريكا.. صور