تكنولوجيامنوعات

ما الذي تخشاه أمريكا في تطبيق “تيك توك”؟

 

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية صراعا كبيرا امتد على مدار سنوات منذ انشاء تطبيق “تيك توك” المملوك لشركة صينية، بعد انتشار معلومات تفيد بأن المنصة تتجسس على المؤسسات الأمريكية لاستخدام معلومات حساسة، وبعد استقرار الأمر لفترة عادت مرة أخرى لتتصدر المشهد، خاصة بعدما أقر الكونجرس قانون بحظر التطبيق.

تعود جذور الصراع إلى عام 2019، وهو العام الذي شهد طفرة في نمو تطبيق الفيديو القصير، إلا أنه كان شاهداً أيضاً على تنام كبير للتطبيق من حيث عدد ساعات الاستخدام التي يقضيها المراهقون على الإنترنت، خاصة في الولايات المتحدة مع استحواذ “تيك توك” على تطبيق “Musical ly” بقيمة مليار دولار في عام 2018.

 

ومنذ ذلك الحين، ارتفع عدد مستخدمي “تيك توك” في الولايات المتحدة إلى أكثر من 170 مليون شخص، يقضون في المتوسط نحو 80 دقيقة يومياً لكل منهم على التطبيق.

للأخبار والمحادثات، فإن أنظمة الترويج والقمع المبهمة التي تطبقها تيك توك تغذي المخاوف من أن نموذج الصين العدواني للتحكم في الإنترنت يمكن أن يشوه ما يظهر هناك.

 

أكبر مخاطر “تيك توك”

وجادل المسؤولون التنفيذيون في “تيك توك” بأنهم لا يتأثرون بجداول أعمال الحكومة ويريدون فقط تعزيز منصة ترفيهية ممتعة وخالية من الصراعات. لقد عملوا على تهدئة الشكوك وتكوين صداقات في واشنطن المعادية من خلال توظيف متخصصين مقيمين في الولايات المتحدة، والوعد بالشفافية، ونقل بيانات المستخدمين الأميركيين عبر خوادم في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضًا  لمحبي منصات PlayStation.. سوني تكشف عن تقنيات مهمة

 

لكن الموظفين السابقين في TikTok والخبراء الفنيين يقولون إن إصلاحات الشركة لا تفعل شيئاً لمعالجة أكبر مخاطرها: أن كبار صناع القرار يعملون في بلد ماهر في استخدام الويب لنشر الدعاية ومراقبة الجمهور واكتساب النفوذ وسحق المعارضة. وقد أدت أزمة الثقة هذه إلى نقاش مستمر بين الهيئات التنظيمية الأميركية: ما إذا كان يجب مراقبة التطبيق عن كثب أو حظره تماماً.

 

وعندما سُئل المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينبين، عن تصريحات كبير الدبلوماسيين الأميركيين في الصين “بيرنز” يوم الجمعة، قال: “إن الولايات المتحدة تصور نفسها كدولة حرية التعبير واقتصاد السوق الحر، لكنها لم تدخر جهداً لتسخير سلطة الدولة لملاحقة تيك توك. هذا هو الشيء المثير للسخرية حقاً”.

 

وقال وانغ في المؤتمر الصحافي الدوري إن الصين منفتحة على “جميع أنواع المنصات والمنتجات والخدمات” طالما أنها تتبع القانون. “تعمل TikTok بشكل قانوني وتم تسجيلها وفقاً للقانون الأميركي ولكن تم قمعها من قبل الجانب الأميركي”.

 

واعتبرت الصين في أول رد فعل على مصادقة الكونغرس على مقترح قانون بحظر تيك توك تنمراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
مقتل ضابطين في نيويورك إثر استجابة عن سرقة سيارة إصابة كاهن بحادث طعن في سيدني واعتقال المهاجم مشكلة نقص الأدوية في أمريكا تصل لمستويات غير مسبوقة أمريكا تحل لغز "مقتل بائع الحليب" بعد 56 عاما من الغموض مصر تحصد 4 ميداليات ببطولة العالم للأندية في أمريكا.. صور "سامسونغ" تتربع على عرش الهواتف الذكية بعد انخفاض مبيعات "آيفون" 7 هوايات تنشط عقلك وتجعلك أكثر ذكاء ترامب يواجه 88 تهمة بـ 4 محاكمات جنائية ابتداءً من اليوم الاثنين في نيويورك فتاة تبحث عن عريس ثري خلال رحلتها الجوية من ميامي إلى نيويورك كانت متجهة الى السعودية.. استغاثة مفاجأة من طائرة مصرية في الجو وفاة أكبر توأم ملتصق في العالم.. وهذه قصتهما السر الحقيقي وراء غرق تيتانيك إسرائيل تدرس الرد على هجمات إيران.. هل تطلق الصواريخ الفشنك؟ تسلا تخفض أسعار اشتراك نظام القيادة الذاتية في أمريكا أمريكا تدرس قرار حظر السيارات الكهربائية بعد إطلاقها في الشوارع فساتين زفاف بتوقيع مصممين عرب من أسبوع العروس في نيويورك العثور على جثة "بلا رأس" يثير الرعب في نيويورك ماسنجر يتيح إرسال الصور بجودة عالية 4 فوائد لاستبدال القهوة بالشاي الأخضر لمدة 30 يومًا بدأت الحرب.. تفاصيل عملية «الوعد الحق» الإيرانية لضرب اسرائيل