طب وصحة

أطعمة تحسن من صحتك النفسية وتقلل التوتر 

يصاب الكثيرون بالتوتر والقلق عند السفر أو الذهاب لموعد عمل جديد، الأمر الذي يشعرنا بالضغط النفسي، لذلك لا بد من دعم قدرة الجسم على التعامل مع هذه المشكلة بصورة إيجابية، كأن يتم تناول أطعمة تحسن الصحة النفسية.

مع أن الكثير من العوامل تؤثر في مستويات التوتر لديك، إلا أن اتّباع نظام غذائي مغذٍّ يعطي الأولوية للأطعمة المرتبطة بصحة عقلية أفضل قد يساعد على تحسين مزاجك وتقليل أعراض التوتر والقلق والاكتئاب، وفي ما يلي عدة أطعمة تساعد على تخفيف التوتر، بالإضافة إلى الأطعمة التي يجب تجنبها.

 

1. الأسماك الدهنية

تحتوي الأسماك الدهنية، مثل السلمون والتونة والتراوت والسردين، على نسبة عالية من المركبات التي تخفف التوتر مثل دهون «أوميغا 3» و«إل-تريبتوفان» و«إل-تيروزين» وفيتامين «د». و«إل-تريبتوفان» و«إل-تيروزين» عبارة عن أحماض أمينية مركّزة في الأسماك الدهنية الضرورية لإنتاج الناقلات العصبية المنظِّمة للمزاج، الدوبامين والسيروتونين.

وتشير الدراسات إلى أن الأنظمة الغذائية الغنية بالتريبتوفان والأحماض الأمينية الأخرى مثل «إل تيروزين» قد يكون لها تأثير مفيد في الصحة العقلية وقد تساعد على تحسين المزاج وتقليل التوتر وتقليل أعراض القلق والاكتئاب.

 

قد يكون لدهون «أوميغا 3» الموجودة في الأسماك الدهنية أيضاً خصائص تخفف التوتر. والأكثر من ذلك، تشير الدراسات إلى أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من «أوميغا 3» ترتبط بتحسن الحالة المزاجية وانخفاض مستويات القلق والاكتئاب.

 

2. الفول والعدس

رُبطت الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من البقوليات، مثل الفول والعدس، بعدد من الفوائد الصحية، بدءاً من تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب إلى تحسين الحالة المزاجية، إذ تحتوي الفاصوليا والعدس على الكثير من العناصر الغذائية المشاركة في تنظيم المزاج والاستجابة للتوتر، بما في ذلك الأحماض الأمينية مثل «إل تريبتوفان» والمعادن مثل المغنيسيوم

اقرأ أيضًا  انتشار فيروس داء الحصبة في أمريكا يثير القلق

ووجدت دراسة أُجريت عام 2022 وشملت 8640 شخصاً، أن الأشخاص الذين تناولوا كميات أكبر من البقوليات كانوا أقل عرضة بنسبة 26 في المائة لمستويات عالية من التوتر المتصور.

 

وقد يساعد تناول البقوليات على تقليل الالتهاب الناجم عن التوتر وتقليل التوتر الملحوظ.

 

3. التوت

التوت غنيّ بالمركبات المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن التي تشارك في الوظيفة الإدراكية وتنظيم المزاج والاستجابة للتوتر.

 

ارتبط تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضراوات، بما في ذلك التوت، بانخفاض مستوى التوتر. ووجدت دراسة أُجريت عام 2022 أنه مقارنةً بأولئك الذين تناولوا أقل كمية من الفاكهة، كان المشاركون الذين تناولوا أعلى كمية من الفاكهة لديهم احتمالات أقل لقلة الفرح والقلق والتوتر بنسبة 16 في المائة، و25 في المائة، و27 في المائة، على التوالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إصابة كاهن بحادث طعن في سيدني واعتقال المهاجم مشكلة نقص الأدوية في أمريكا تصل لمستويات غير مسبوقة أمريكا تحل لغز "مقتل بائع الحليب" بعد 56 عاما من الغموض مصر تحصد 4 ميداليات ببطولة العالم للأندية في أمريكا.. صور "سامسونغ" تتربع على عرش الهواتف الذكية بعد انخفاض مبيعات "آيفون" 7 هوايات تنشط عقلك وتجعلك أكثر ذكاء ترامب يواجه 88 تهمة بـ 4 محاكمات جنائية ابتداءً من اليوم الاثنين في نيويورك فتاة تبحث عن عريس ثري خلال رحلتها الجوية من ميامي إلى نيويورك كانت متجهة الى السعودية.. استغاثة مفاجأة من طائرة مصرية في الجو وفاة أكبر توأم ملتصق في العالم.. وهذه قصتهما السر الحقيقي وراء غرق تيتانيك إسرائيل تدرس الرد على هجمات إيران.. هل تطلق الصواريخ الفشنك؟ تسلا تخفض أسعار اشتراك نظام القيادة الذاتية في أمريكا أمريكا تدرس قرار حظر السيارات الكهربائية بعد إطلاقها في الشوارع فساتين زفاف بتوقيع مصممين عرب من أسبوع العروس في نيويورك العثور على جثة "بلا رأس" يثير الرعب في نيويورك ماسنجر يتيح إرسال الصور بجودة عالية 4 فوائد لاستبدال القهوة بالشاي الأخضر لمدة 30 يومًا بدأت الحرب.. تفاصيل عملية «الوعد الحق» الإيرانية لضرب اسرائيل يخسر بسببه 1750 دولار شهريا.. رجل يقاضي ديك في أحد محاكم نيويورك