الولايات المتحدة

نظام لم الشمل في الولايات المتحدة يشجع على زواج الأطفال .. كيف؟

آلاف الطلبات مقدمة من رجال لجلب زوجاتهم من الأطفال والمراهقات إلى الولايات المتحدة على مدى السنوات الماضية، تمت الموافقة عليها، بحسب بيانات حكومية، وفي احدى هذه الحالات، تقدم رجل في التاسعة والأربعين من عمره بطلب لقبول فتاة تبلغ من العمر 15 عاما.

ولم يحدد قانون الهجرة والجنسية الحد الأدنى للسن بالنسبة للشخص الذي يقدم الطلب، لزوجته أو خطيبته، وعلى النقيض، فعلى مقدم الطلب أن يبلغ عمره 21 سنة على الأقل.

وتركز إدارة المواطنة والهجرة الأمريكية على قانونية الزواج في بلد الزوجة، وما إذا كان الزواج قانونيا في الولاية التي يعيش فيها مقدم الالتماس.

وتثير هذه البيانات تساؤلات حول ما إذا كان نظام الهجرة قد يسهل عملية الزواج القسري، وكيف أن بعض القوانين الأمريكية قد تفاقم المشكلة، رغم الجهود المبذولة للحد من زواج الأطفال والزواج القسري، فالزواج بين البالغين والقصر ليس مألوفا في الولايات المتحدة، وفي بعض الولايات، فإن السماح للأطفال بالزواج يتم وفق قيود.

وكان هنالك حوالي 5000 حالة عن طلب التماس نيابة عن قاصرين، وحوالي 3000 حالة عن قاصرين يسعون لجلب أزواج أو زوجات يكبروهم سنا، بحسب بيانات طلبتها لجنة الأمن القومي بمجلس الشيوخ عام 2017.

بعض ضحايا الزواج القسري أكدوا أن إغراء جواز السفر الأمريكي بالإضافة إلى قوانين الزواج الأمريكية المتساهلة تساهم في تسيير هذه الطلبات.

نائلة أمين، مواطنة أمريكية ولدت في باكستان وترعرعت في نيويورك، قالت:”تزوجت بالقوة عندما كنت في الثالثة عشر من عمري، وتقدمت بعد ذلك بطلب للحصول على أوراق لزوجها البالغ من العمر 26، للقدوم إلى الولايات المتحدة بناء على طلب عائلتها، وقد أجبرت على العيش معه في باكستان، حيث تعرضت للاعتداء الجنسي والضرب، ثم عدت إلى الولايات المتحدة، ليلحق بي فيما بعد”.

اقرأ أيضًا  بعد جائحة كورونا.. انخفاض كبير فى نسبة مبيعات المنازل بأمريكا

وأضافت:”يموت الناس ليصلوا إلى الولايات المتحدة، لقد كنت جواز سفر بالنسبة له”.

نائلة أمين والتي تبلغ اليوم 29 عاما، أكدت لموقع “يورو نيوز” أنها خطبت عندما كانت في الثامنة من عمرها، وكان خطيبها وقتها يبلغ 21 عاما، وقد وافق المسؤولون في وزارة الخارجية على طلب التماسها للم شملها مع زوجها، لكنه لم يتمكن من السفر إلى الولايات المتحدة، حيث كانت قد هربت من المنزل، لكن هذا كلفها طفولتها، حيث اضطرت إلى العيش في دور الحضانة والبيوت الجماعية، واستغرق الأمر بعض الوقت لتعود حياتها إلى الطريق الصحيح.

وقالت:”كنت طفلة، أريد أن أعرف، لماذا لم يتم الاعتراض؟ من الذي وافق على هذه الطلبات؟ ألا يفكرون؟”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
شرطة نيويورك تشتبك مع الباعة المهاجرين وتصادر بضائعهم أدي إلى انهيار البرج..حريق هائل يلتهم البورصة التاريخية في كوبنهاغن أمريكا تقدم منحة بقيمة 6.4 مليار دولار لدعم مصانع سامسونغ في تكساس أبل تزف بشرى سارة لمستخدمي "آيفون".. سيتمكنون من إصلاحه بأنفسهم وائل كفوري ونوال الزغبي يستعدان لحفل غنائي في أمريكا مبيعات التجزئة الأمريكية تشهد نمواً بأكثر من المتوقع خلال مارس "جريمة الموتى" تهز أمريكا واعترافات ببيع أيدي وأقدام ورؤوس النشاط الصناعي في نيويورك يواصل الانكماش للشهر الخامس خلال أبريل الدفاع المدني العماني يعلن عن ارتفاع عدد ضحايا المنخفض الجوي إلى 18 حالة وفاة "تسلا" تعتزم تسريح أكثر من 15 ألف من موظفيها بالفيديو.. زلة جديدة لبايدن تثير الجدل مجددا تحذير عاجل من مسؤولي نيويورك بعد انتشار مرض خطير ناجم عن بول الفئران ما هو سبب احتفال جوجل بالكاتبة الأمريكية إيتيل عدنان اليوم؟ ترامب يشن هجوما ضد القضاء الأمريكي ويصفه بـ "غير النزيه" 50 مليونا يواجهون تهديدا بسبب العواصف الرعدية في الولايات المتحدة مقتل ضابطين في نيويورك إثر استجابة عن سرقة سيارة إصابة كاهن بحادث طعن في سيدني واعتقال المهاجم مشكلة نقص الأدوية الحيوية في أمريكا تصل لمستويات غير مسبوقة أمريكا تحل لغز «مقتل بائع الحليب» بعد 56 عاما من الغموض مصر تحصد 4 ميداليات ببطولة العالم للأندية في أمريكا.. صور