الولايات المتحدة

مأساة تكساس.. وفاة زوج أمريكي بأزمة قلبية بعد أيام من فقد زوجته المدرسة

امتدت حصيلة ضحايا حادث إطلاق النار في مدرسة أوفالدي، التي أسفرت عن مقتل 19 من الطلاب والمدرسين، إلى خارج مبنى المدرسة، بعد أن توفي، أمس الخميس، زوج إحدى المدرسات بسبب أزمة قلبية.

وتوفي زوج المدرسة القتيلة ويدعى جوادالوبي جارسيا، بعد ساعات من مقتل زوجته المدرسة إيرما جارسيا البالغة من العمر 46 عامًا، والتي قُتلت بالرصاص أثناء محاولتها حماية الأطفال في فصلها الدراسي، ويذكر أن الزوج توفي بعد يومين من القتل الجماعي الذي حطم عائلته، كما أكدت ابنة عم زوجته في تقرير نشرته صحيفة الجارديان.

ونشرت الجارديان صورة لبعض ضحايا الهجوم من بينهم إيرما جارسيا، وروجيليو توريس، وتيس ماري ماتا، وإيفا ميريليس وخوسيه فلوريس، ونيفايه برافو، وإلياهانا كروز توريس، ومكينا لي إلرود. وذكرت الصحيفة أن الزوجين عاشا حياة زوجية رائعة امتدت لأكثر من 30 عامًا، وكتبت ابنة عم المدرسة، وتدعى ديبرا أوستن، أنهما تزوجا عن حب منذ كانا في المرحلة الثانوية وأنجبا أربعة أطفال.

وذكرت محطة هيوستن الإخبارية قبل وقت قصير أن الزوج أصيب بأزمة قلبية في يوم الحادث، ثم فاجأته أزمة قلبية قاتلة أمس الخميس، ورصدت كاميرات الصحفيين جو جارسيا وهو يضع الزهور على بعض الأغراض الجنائزية وكان مكتوبًا عليها اسم زوجته، ورجخت الإذاعة المحلية أن جو مات بسبب قلب مكسور وفقدان حب حياته… كان أمرًا لا يمكن تحمله”.

وذكر ابن شقيق الزوج الراحل في تغريدة عبر تويتر أن أطفال الزوجين، وأعمارهم 13 و 15 و 19 و 23 سنة قد فقدوا والديهم الآن، وكانت الأم إيرما جارسيا تقوم بتدريس طلاب الصف الرابع في مدرسة روب الابتدائية، في مجتمع معظمه من أصل إسباني على بعد 85 ميلاً غرب سان أنطونيو، حيث عملت بنفس الوظيفة لمدة 23 عامًا.

وفي ملفها الشخصي على موقع المدرسة، كتبت أنها وجو، 48 عامًا، كانا يستمتعان بحفلات الشواء والاستماع إلى الموسيقى وقضاء إجازة في منتجع كونكان القريب، الذي يقع على طول نهر فريو في تكساس.

كان الطفل الأول للزوجين يواظب على حضور المعسكر التدريبي مع مشاة البحرية الأمريكية، وكان ابنهما الثاني يدرس في جامعة ولاية تكساس، وفقًا للملف الشخصي وأصغر طفلين، كلاهما ابنتان، طالبة في السنة الثانية في المدرسة الثانوية والصف السابع،.

وتعود وقائع وفاة الأم إلى قيام مسلح في تكساس بإطلاق النار عشوائيًا على المدرسين والأطفال، وكشفت التحقيقات عن قيام المعتدي بإرسال رسائل نصية إلى مراهق ألماني كان يخطط لشن هجوم، في حين أن التفاصيل الكاملة حول وفاة جو جارسيا لم تتوافر على الفور، فقد كشفت الأبحاث أن وفاة الزوج أو الزوجة هي واحدة من أكبر الصدمات التي يواجهها الإنسان في حياته، وفي بعض الأحيان لا يمكن أن يتحملها الشخص، ويمكن أن يتسبب الحزن في خسائر فادحة في جسده فيما يسمى متلازمة القلب المكسور، وطلب ابن شقيق زوج المدرسة المتوفى من الجمهور التفكير في التبرع لحملة دعم لأبناء الزوجين لمساعدتهم في عبور أزمتهم وتغطية النفقات المختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إعصار «إيان» .. مليون منزل في فلوريدا بدون كهرباء إصابة 6 أشخاص على الأقل في إطلاق نار داخل مدرسة في كاليفورنيا استطلاع: 23% من الأمريكيين راضون عن الكونغرس أسعار البنزين ترتفع من جديد في عدد من الولايات الأمريكية سحب أحد معقمات اليدين من الأسواق الأمريكية لاحتوائه على مادة مسرطنة الأمريكيون على موعد مع شتاء باهظ التكلفة وتوقعات بارتفاع فواتير التدفئة والكهرباء شركة ملابس GAP تلغي مئات الوظائف وسط انخفاض المبيعات ارتفاع أسعار البقالة في أمريكا إلى أعلى مستوى لها منذ 43 عام شركة Nissan تسحب أكثر من 100 ألف سيارة في أمريكا بسبب مشاكل في الفرامل شاب يعترف بذبح والدته وإلقاء جثتها في القمامة للحصول على ثروتها في نيويورك وفاة سجين أمريكي بعد إجباره على الاستماع إلى أغنية «بيبي شارك» لساعات منع الأمير هاري من ارتداء الزي العسكري خلال جنازة جدته انفجار سيارة مفخخة في جنازة بواشنطن والشرطة تبحث عن مشتبه به بايدن يطمئن الأمريكيين بخصوص ارتفاع الأسعار وزيرة الخزانة الأمريكية تحذر من خطر الانكماش الاقتصادي رجل يخدع سائحة بجولة في مترو الأنفاق ويغتصبها على رصيف محطة في نيويورك نيويورك تعلن حالة الطوارئ بعد ظهور فيروس شلل الأطفال في مياه الصرف ديلي ميل : الملكة إليزابيث الثانية من نسل الرسول محمد وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 96 عامًا يونايتد إيرلاينز تهدد بوقف خدماتها في مطار JFK بنيويورك