الولايات المتحدة

هيلارى كلينتون تسخر من ترامب: لا تأخذوا نصيحة من رجل نظر لكسوف الشمس

سخرت المرشحة الرئاسية السابقة للولايات المتحدة الأمريكية هيلاري كلينتون، من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على خلفية تصريحاته المتعلقة بالتوعية ضد فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”

وقالت كلينتون في تغريدة لها عبر تويتر “أرجوكم لا تأخذوا نصيحة طبية من رجل نظر لكسوف الشمس مباشرة”، فى إشارة إلى الواقعة الشهيرة للرئيس الأمريكى الذى نظر مباشرة لكسوف الشمس عن عمد، متجاهلاً تعليمات الأطباء بعدم النظر إلى الشمس.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن استخدام دواء لعلاج فيروس كورونا في بعض المناطق الأمريكية.

ونشر ترامب، على حسابه بموقع “تويتر”، خبر إنقاذ حياة مصاب بفيروس كورونا باستخدام دواء “هيدروكسي كلوروكين” الخاص بعلاج الملاريا.

وكان رجل مصاب بفيروس كورونا المستجد في ولاية فلوريدا الأمريكية، أكد أن الدواء المستخدم لعلاج الملاريا والذي أعلن الرئيس دونالد ترامب، أنه يمكنه علاج كورونا، قد أنقذ حياته من الموت.

ووفقًا لصحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية، قال ريو جياردينيري، البالغ من العمر 52 عامًا، إنه عانى من آلام رهيبة في الرأس، وصداع، وسعال، وإرهاق لمدة خمسة أيام، لافتا إلى أن الأطباء في مستشفى جو ديماجيو في جنوب فلوريدا شخصوا حالته بأنه مصاب بفيروس كورونا والتهاب رئوي ووضعوه على جهاز التنفس في وحدة العناية المركزة.

وأوضح أنه بعد أكثر من أسبوع، أخبره الأطباء بأنه لا يوجد شيء آخر يمكنهم القيام به، ما جعله يحزن ويقوم بوداع زوجته وأطفاله الثلاثة.

وأشار: “كنت في المرحلة التي كنت بالكاد أستطيع التحدث فيها وكان التنفس صعبًا للغاية”، مضيفا: “اعتقدت حقا أن نهايتي اقتربت”.

وأوضح أن أحد الأصدقاء أرسلوا له مقال حول هيدروكسي كلوروكين، الدواء المستخدم لعلاج الملاريا وأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة، حيث كانت الرداسات تتحدث عن أنه له نتائج واعدة لعلاج فيروس كورونا “كوفيد 19″، على الرغم من عدم الموافقة عليها من قبل هيئة الدواء والغذاء.

وأكد “شعرب بالأمل.. وتحدثت مع طبيبي بشأن الدواء، لكنه أعطاني عددًا من الأسباب التي تجعلني لا أرغب في تجربته خاصة مع عدم اختباره سريريا أو نجاحه”.

وأشار: “بعد إحساسي بفقدان التنفس.. وافق الطبيب بإعطائي الدواء وأذن باستخدامه وبعد 30 دقيقة أعطته لي الممرضة”.

وأكد جياردينيري أنه بعد حوالي ساعة من تناول الدواء، شعر أن قلبه ينبض من جديد، وبعد ساعتين تقريبًا، بدأ يتنفس، ومنذ ذلك الوقت وأصبح لا يعاني من الحمى أو الألم وعاد التنفس مرة أخرى.

لكن ذكر جياردينيري أن الأطباء يعتقدون أن النتائج التي مر بها لم تكن ردة فعل على الدواء ولكن جسده كان يحارب الفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق