الولايات المتحدة

انتحار طفل أمريكي أثناء درس أونلاين

أثناء شرح درس عبر تطبيق زووم لطلاب الصف الابتدائي، أطلق طفل النيران على نفسه، ليغادر الحياة مبكرا في عمر 11 عاما، وأثناء شرح درس عبر تطبيق زووم لطلاب الصف الابتدائي، أطلق طفل النيران على نفسه، ليغادر الحياة مبكرا في عمر 11 عامًا.

كان “آدان ليناوس” الطالب بمدرسة وودبريدج الابتدائية بولاية كاليفورنيا الأمريكية، في حصة بتقنية البث المباشر يوم الأربعاء الماضي، إثر قرار المدرسة بتعليم الطلاب عن بعد خوفا من تزايد عدد الإصابة بالفيروس التاجي، لينتحر أثناء الحصة.

وقالت شقيقة “آدان” إنها سمعت صوت النيران من بندقية فسارعت بدخول الغرفة لتجد الطفل مصابا بجروح قاتلة، وأخبرت المعلمة بما حدث حيث أغلق الطفل الراحل الصوت والفيديو ثم أطلق النار على نفسه، وفقا لصحيفة “مترو” البريطانية.

وذهبت شقيقة الطالب إلى منزل جارها لتخبره بما يحدث ويساعدها واتصل الأخير بالطوارئ وتم نقل “آدان” إلى المستشفى وسط ذهول والديه بما حدث ودعواتهم لنجاته، إلا أن الأطباء أعلنوا وفاته متأثرا بجراحه القاتلة.

وأعربت عمة الطفل الراحل، أليخاندرا كاريلو عن حزنها لما حدث قائلة: “كان اليوم صعبًا للغاية لعائلتنا، لقد فقدنا للتو ابن أختنا من جرح بطلق ناري، اسمه آدان ليناوس وكان عمره 11 عامًا فقط، أعلم أن آرون وميرنا أبوين عظيمين ، ولا يمكنني حتى تخيل ما سيلقيان به”.

ومن غير الواضح ما الذي دفع الطالب للانتحار إلا أن بول وارين، مدير الدعم في مدرسة الضحية، قال إنه شاهد عددا متزايدا من الطلاب القلقين وإصابتهم بالاكتئاب، حيث إن الكثيرين عانوا من كوفيد 19 ليس بسبب المرض فقط ولكن أيضا بسبب تعطيل الحياة الروتينية وجعلهم غير قادرين على التواصل مع الأصدقاء.

وتخطط مقاطعة مدرسة لودي، التي تضم مدرسة وودبريدج الابتدائية، لتقديم علاج افتراضي للطلاب لمساعدتهم على التعامل مع وفاة آدان.

ويقول خبراء الصحة إن إجراءات التباعد المستمرة لفيروس كوفيد تسببت في حدوث انفجار في مشاكل الصحة العقلية الناجمة عن الشعور بالوحدة والقلق وعدم اليقين ، حيث كان الأطفال من بين الأكثر تضررًا.

فيما أوضحت أخصائية علم نفس الأطفال تارا نيندام ، من جامعة كاليفورنيا أن العديد من الطلاب الذين يزدهرون على البنية والتواصل الاجتماعي للمدرسة قد يجدون صعوبة في التعلم الافتراضي، وكل ما يحتاجونه هو شخص بالغ ذو مغزى للتحدث معه، ربما يجب أن يكون هذا مدرسًا أو مدربًا، والأطفال ليس لديهم هذا الشخص الآن.

وأضافت: “الآباء يجب أن يبحثوا عن التغييرات في نوم أطفالهم وشهيتهم ومزاجهم وفترة انتباههم كدليل على أنهم قد يعانون”. أهله وأصدقاءه في حزن وحسرة.

كان “آدان ليناوس” الطالب بمدرسة وودبريدج الابتدائية بولاية كاليفورنيا الأمريكية، في حصة بتقنية البث المباشر يوم الأربعاء الماضي، إثر قرار المدرسة بتعليم الطلاب عن بعد خوفا من تزايد عدد الإصابة بالفيروس التاجي، لينتحر أثناء الحصة.

وقالت شقيقة “آدان” إنها سمعت صوت النيران من بندقية فسارعت بدخول الغرفة لتجد الطفل مصابا بجروح قاتلة، وأخبرت المعلمة بما حدث حيث أغلق الطفل الراحل الصوت والفيديو ثم أطلق النار على نفسه، وفقا لصحيفة “مترو” البريطانية.

وذهبت شقيقة الطالب إلى منزل جارها لتخبره بما يحدث ويساعدها واتصل الأخير بالطوارئ وتم نقل “آدان” إلى المستشفى وسط ذهول والديه بما حدث ودعواتهم لنجاته، إلا أن الأطباء أعلنوا وفاته متأثرا بجراحه القاتلة.

وأعربت عمة الطفل الراحل، أليخاندرا كاريلو عن حزنها لما حدث قائلة: “كان اليوم صعبًا للغاية لعائلتنا، لقد فقدنا للتو ابن أختنا من جرح بطلق ناري، اسمه آدان ليناوس وكان عمره 11 عامًا فقط، أعلم أن آرون وميرنا أبوين عظيمين ، ولا يمكنني حتى تخيل ما سيلقيان به”.

ومن غير الواضح ما الذي دفع الطالب للانتحار إلا أن بول وارين، مدير الدعم في مدرسة الضحية، قال إنه شاهد عددا متزايدا من الطلاب القلقين وإصابتهم بالاكتئاب، حيث إن الكثيرين عانوا من كوفيد 19 ليس بسبب المرض فقط ولكن أيضا بسبب تعطيل الحياة الروتينية وجعلهم غير قادرين على التواصل مع الأصدقاء.

وتخطط مقاطعة مدرسة لودي، التي تضم مدرسة وودبريدج الابتدائية، لتقديم علاج افتراضي للطلاب لمساعدتهم على التعامل مع وفاة آدان.

ويقول خبراء الصحة إن إجراءات التباعد المستمرة لفيروس كوفيد تسببت في حدوث انفجار في مشاكل الصحة العقلية الناجمة عن الشعور بالوحدة والقلق وعدم اليقين ، حيث كان الأطفال من بين الأكثر تضررًا.

فيما أوضحت أخصائية علم نفس الأطفال تارا نيندام ، من جامعة كاليفورنيا أن العديد من الطلاب الذين يزدهرون على البنية والتواصل الاجتماعي للمدرسة قد يجدون صعوبة في التعلم الافتراضي، وكل ما يحتاجونه هو شخص بالغ ذو مغزى للتحدث معه، ربما يجب أن يكون هذا مدرسًا أو مدربًا، والأطفال ليس لديهم هذا الشخص الآن.

وأضافت: “الآباء يجب أن يبحثوا عن التغييرات في نوم أطفالهم وشهيتهم ومزاجهم وفترة انتباههم كدليل على أنهم قد يعانون”.

اقرأ أيضًا  وزير الخارجية الأمريكي: سأظل في منصبي حتى يغرد ترامب بطردي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
منطاد تجسس صيني يحوم في سماء الولايات المتحدة وبيان عاجل من البيت الأبيض فتح طلبات تأشيرات H1B لتوظيف العمال الأجانب في أمريكا اعتبارًا من أول مارس حاكمة نيويورك تُصدر تحذيرًا لسكان الولاية من طقس الـ48 ساعة القادمة الفيدرالي الأمريكي يرفع سعر الفائدة للمرة الثامنة على التوالي قصة اليمني «عامر غالب».. من عامل في مصنع لعمدة مدينة أمريكية محام عربي يخدع مسنة أمريكية ويشتري منزلها مقابل 2000 دولار فقط استدعاء 2.5 مليون رطل من منتجات اللحوم والنقانق المعلبة الفاسدة من الأسواق الأمريكية العثور على جثة السائح السعودي «عبد الرحمن العنزي» المفقود في ولاية أوهايو تفاصيل لقاء وزير الخارجية الأمريكي بنظيره المصري والسيسي في القاهرة وسط مطالب بحظره.. رئيس تطبيق «تيك توك» يمثل أمام الكونغرس للإدلاء بشهادته 6 قتلى و 3 جرحى في حادث سير مروّع في نيويورك اختفاء سائح سعودي في أمريكا والسلطات تصدر بيانًا بينها دول عربية.. قائمة الدول التي تحذر أمريكا رعاياها من السفر إليها بالفيديو.. مسيرات ومظاهرات كبيرة في نيويورك بسبب فيديو Tyre Nichols قائمة أفضل شركات الطيران في الولايات المتحدة انتحار رجل أعمال أمريكي قفزًا من الطابق 54 بفندق في تايمز سكوير تفاصيل قتل 5 ضباط لشاب أمريكي خلال توقيفه أثناء مخالفة مرورية البيت الأبيض يوافق على إعفاء أكثر من 16 مليون شخص من قروض الطلاب بالفيديو.. لحظة الاعتداء العنيف الذي تعرض له زوج نانسي بيلوسي بالمطرقة كلب يقتل رجلًا بالرصاص في أمريكا !