الولايات المتحدة

انتحار طفل أمريكي أثناء درس أونلاين

أثناء شرح درس عبر تطبيق زووم لطلاب الصف الابتدائي، أطلق طفل النيران على نفسه، ليغادر الحياة مبكرا في عمر 11 عاما، وأثناء شرح درس عبر تطبيق زووم لطلاب الصف الابتدائي، أطلق طفل النيران على نفسه، ليغادر الحياة مبكرا في عمر 11 عامًا.

كان “آدان ليناوس” الطالب بمدرسة وودبريدج الابتدائية بولاية كاليفورنيا الأمريكية، في حصة بتقنية البث المباشر يوم الأربعاء الماضي، إثر قرار المدرسة بتعليم الطلاب عن بعد خوفا من تزايد عدد الإصابة بالفيروس التاجي، لينتحر أثناء الحصة.

وقالت شقيقة “آدان” إنها سمعت صوت النيران من بندقية فسارعت بدخول الغرفة لتجد الطفل مصابا بجروح قاتلة، وأخبرت المعلمة بما حدث حيث أغلق الطفل الراحل الصوت والفيديو ثم أطلق النار على نفسه، وفقا لصحيفة “مترو” البريطانية.

وذهبت شقيقة الطالب إلى منزل جارها لتخبره بما يحدث ويساعدها واتصل الأخير بالطوارئ وتم نقل “آدان” إلى المستشفى وسط ذهول والديه بما حدث ودعواتهم لنجاته، إلا أن الأطباء أعلنوا وفاته متأثرا بجراحه القاتلة.

وأعربت عمة الطفل الراحل، أليخاندرا كاريلو عن حزنها لما حدث قائلة: “كان اليوم صعبًا للغاية لعائلتنا، لقد فقدنا للتو ابن أختنا من جرح بطلق ناري، اسمه آدان ليناوس وكان عمره 11 عامًا فقط، أعلم أن آرون وميرنا أبوين عظيمين ، ولا يمكنني حتى تخيل ما سيلقيان به”.

ومن غير الواضح ما الذي دفع الطالب للانتحار إلا أن بول وارين، مدير الدعم في مدرسة الضحية، قال إنه شاهد عددا متزايدا من الطلاب القلقين وإصابتهم بالاكتئاب، حيث إن الكثيرين عانوا من كوفيد 19 ليس بسبب المرض فقط ولكن أيضا بسبب تعطيل الحياة الروتينية وجعلهم غير قادرين على التواصل مع الأصدقاء.

وتخطط مقاطعة مدرسة لودي، التي تضم مدرسة وودبريدج الابتدائية، لتقديم علاج افتراضي للطلاب لمساعدتهم على التعامل مع وفاة آدان.

ويقول خبراء الصحة إن إجراءات التباعد المستمرة لفيروس كوفيد تسببت في حدوث انفجار في مشاكل الصحة العقلية الناجمة عن الشعور بالوحدة والقلق وعدم اليقين ، حيث كان الأطفال من بين الأكثر تضررًا.

فيما أوضحت أخصائية علم نفس الأطفال تارا نيندام ، من جامعة كاليفورنيا أن العديد من الطلاب الذين يزدهرون على البنية والتواصل الاجتماعي للمدرسة قد يجدون صعوبة في التعلم الافتراضي، وكل ما يحتاجونه هو شخص بالغ ذو مغزى للتحدث معه، ربما يجب أن يكون هذا مدرسًا أو مدربًا، والأطفال ليس لديهم هذا الشخص الآن.

وأضافت: “الآباء يجب أن يبحثوا عن التغييرات في نوم أطفالهم وشهيتهم ومزاجهم وفترة انتباههم كدليل على أنهم قد يعانون”. أهله وأصدقاءه في حزن وحسرة.

كان “آدان ليناوس” الطالب بمدرسة وودبريدج الابتدائية بولاية كاليفورنيا الأمريكية، في حصة بتقنية البث المباشر يوم الأربعاء الماضي، إثر قرار المدرسة بتعليم الطلاب عن بعد خوفا من تزايد عدد الإصابة بالفيروس التاجي، لينتحر أثناء الحصة.

وقالت شقيقة “آدان” إنها سمعت صوت النيران من بندقية فسارعت بدخول الغرفة لتجد الطفل مصابا بجروح قاتلة، وأخبرت المعلمة بما حدث حيث أغلق الطفل الراحل الصوت والفيديو ثم أطلق النار على نفسه، وفقا لصحيفة “مترو” البريطانية.

وذهبت شقيقة الطالب إلى منزل جارها لتخبره بما يحدث ويساعدها واتصل الأخير بالطوارئ وتم نقل “آدان” إلى المستشفى وسط ذهول والديه بما حدث ودعواتهم لنجاته، إلا أن الأطباء أعلنوا وفاته متأثرا بجراحه القاتلة.

وأعربت عمة الطفل الراحل، أليخاندرا كاريلو عن حزنها لما حدث قائلة: “كان اليوم صعبًا للغاية لعائلتنا، لقد فقدنا للتو ابن أختنا من جرح بطلق ناري، اسمه آدان ليناوس وكان عمره 11 عامًا فقط، أعلم أن آرون وميرنا أبوين عظيمين ، ولا يمكنني حتى تخيل ما سيلقيان به”.

ومن غير الواضح ما الذي دفع الطالب للانتحار إلا أن بول وارين، مدير الدعم في مدرسة الضحية، قال إنه شاهد عددا متزايدا من الطلاب القلقين وإصابتهم بالاكتئاب، حيث إن الكثيرين عانوا من كوفيد 19 ليس بسبب المرض فقط ولكن أيضا بسبب تعطيل الحياة الروتينية وجعلهم غير قادرين على التواصل مع الأصدقاء.

وتخطط مقاطعة مدرسة لودي، التي تضم مدرسة وودبريدج الابتدائية، لتقديم علاج افتراضي للطلاب لمساعدتهم على التعامل مع وفاة آدان.

ويقول خبراء الصحة إن إجراءات التباعد المستمرة لفيروس كوفيد تسببت في حدوث انفجار في مشاكل الصحة العقلية الناجمة عن الشعور بالوحدة والقلق وعدم اليقين ، حيث كان الأطفال من بين الأكثر تضررًا.

فيما أوضحت أخصائية علم نفس الأطفال تارا نيندام ، من جامعة كاليفورنيا أن العديد من الطلاب الذين يزدهرون على البنية والتواصل الاجتماعي للمدرسة قد يجدون صعوبة في التعلم الافتراضي، وكل ما يحتاجونه هو شخص بالغ ذو مغزى للتحدث معه، ربما يجب أن يكون هذا مدرسًا أو مدربًا، والأطفال ليس لديهم هذا الشخص الآن.

وأضافت: “الآباء يجب أن يبحثوا عن التغييرات في نوم أطفالهم وشهيتهم ومزاجهم وفترة انتباههم كدليل على أنهم قد يعانون”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
ترامب "غاضب" ويطالب الحزب الجمهوري بوقف استخدام اسمه لجمع التبرعات خسر المال واللقب..إيلون ماسك يخسر 27 مليار دولار ولقب أغنى رجل بالعالم بالتفاصيل.. تهم "تحرش جنسي" جديدة تلاحق حاكم نيويورك بايدن يقدم وعود جديدة للأمريكيين حول الوضع الاقتصادي فور اعتماد "خطة الإنقاذ" "نقي كويس"... السيسي يشتري فاكهة من بائع في الشارع ويكتشف مأساة... فيديو غوغل تطرح ميزتها المتطورة التي يمكنها أن تنقذ حياتك من خلال كاميرا الهاتف مشرعو نيويورك يتحركون لتجريد كومو من سلطات هامة بعد اتهامات التحرش الجنسي بالفيديو.. سيدة تكتشف غرفة سرية وراء مرآة الحمام في شقتها بنيويورك مدينة أمريكية ترفض 6 آلاف جرعة من لقاح "جونسون آند جونسن" المضاد لكورونا ضد الكسر.. سامسونغ تعلن عن هاتف مصفّح بهيكل متين جدا قس أمريكي يثير الجدل بعد طلبه من النساء أن يكن "جميلات" مثل "ميلانيا ترامب" بعد الاختراق الأخطر في تاريخ أمريكا... إدارة بايدن تراقب تصحيح "مايكروسوفت" الطارئ الأرض تهتز..تسجيل أكثر من مائة زلزال في يوم واحد بالفيديو.. شاحنة تخترق منطقة مطاعم بـ نيويورك وتصيب 7 أشخاص بينهم طفلين رويترز: أمريكا تعتقل نحو 100 ألف مهاجر على الحدود مع المكسيك عذرا أيها الرجال.. أنتم الأكثر عرضه بعدوى فيروس كورونا لهذا السبب! دواء أمريكي جديد يظهر إمكانات واعدة في مكافحة عدوى كورونا داخل جسم الإنسان الديموقراطيون يتفقون على تمديد إعانة البطالة حتى سبتمبر وإعفاءات ضريبية كبيرة للأمريكيين تسجيل 65 ألفا و909 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة حاكم نيويورك يتودد للمواطنين.. إعادة فتح المسارح وأماكن الترفيه الأصغر اعتبارا من أبريل
%d مدونون معجبون بهذه: