الجالية العربية

مصر تغلق المساجد والكنائس و جميع المواقع الأثرية لمواجهة فيروس كورونا

أعلنت السلطات المصرية إغلاق جميع المساجد والكنائس فى مصر بالإضافة إلى غلق جميع المتاحف والمواقع الأثرية على مستوى الجمهورية ابتداء من صباح غد الأحد وحتى 31 مارس.

ويأتى ذلك في إطار التعقيم والتطهير وتطبيق إجراءات السلامة والوقاية بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان ووفقا للمعايير العالمية، لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد.

وبحسب البيان، سيتم خلال هذه الفترة أيضا عقد دورات توعية للعاملين بالمتاحف والمناطق لطرق الوقاية والحماية من الفيروس، وذلك استمرارا في تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد.

وكانت وزارة الصحة والسكان المصرية، أعلنت أمس الجمعة، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليا من إيجابية إلى سلبية لفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) إلى 60 حالة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 11 حالة من مصابي فيروس “كورونا” المستجد من مستشفى العزل، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأوضح أنه تم تسجيل 29 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا للفيروس، تشمل حالة لأجنبي و28 من المصريين، بعضهم عائدين من الخارج، والبعض الآخر من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة، وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 60 عاما من محافظة الجيزة، كان عائدا من إيطاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق