أخبارالجالية العربية

عضوان بالكونجرس يطالبان بالتحقيق مع الجمعية الإسلامية الأمريكية وبحث علاقتها بالإخوان

طالب عضوان بالكونجرس الأمريكي من لجنة العلاقات الإنسانية بفيلادلفيا بضرورة الكشف عن تفاصيل التحقيقات في شريط يظهر أطفال مسلمين في إبريل 2019م داخل مسجد فيلادلفيا يقومون بأداء مسرحية هزلية معادية للسامية.

 

وبحسب موقع “دايلي واير” فقد تم عرض الفيديو المروع من قبل المركز الإسلامي للجمعية الإسلامية الأمريكية ومسجد الهداية في فيلادلفيا ضمن احتفالاتهم.

ومن ضمن الكلمات التي يقولها الأطفال في الفيديو :”سنقطع رؤوسهم.. سنقود جيش الله للوفاء بالعهد، وسنخضعهم للتعذيب الأبدي، وندافع عن أرض الهداية بأجسادنا، ونضحي بأرواحنا دون تردد”.

 

وأعلنت لجنة فيلادلفيا للعلاقات الإنسانية عن إجراء تحقيق في هذا الحدث.

 

لكن انقضى أكثر من خمسة أشهر – دون متابعة من اللجنة فيما يتعلق بنتائجها. مما دعى النائب لي زيلدين (R-NY) والنائب سكوت بيري (R-PA) إرسال بريد إلكتروني إلى مدير اللجنة التنفيذية،  يطلب فيها الحديث عن نتائجها ويسأل عن إجراء مزيد من التحقيقات يجب ان تتم من قبل وزارة العدل الأمريكية.

وتحدث العضوان في الرسالة عن دور الجمعية الإسلامية الأمريكية واعتبراها ذراعا علنيا لجماعة الإخوان المسلمين، الذين يصنف عدد كبير منهم على أنهم إرهابيون، مطالبين بفهم الدور الذي تلعبه المنظمة في تعليم الأطفال المسلمين الأمريكيين التطرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق