منوعات

علماء يحددون أسوأ طعام ومشروبات لدماغ الطفل

قد يكون اتخاذ الخيارات الغذائية الصحيحة لأطفالك أمرا صعبا، خاصة إذا لم تكن متأكدا مما هو صحي أو غير صحي لنموهم.

قد يكون هذا مخيفا بشكل خاص عندما تفكر في أهمية مراحل نموهم والدور الذي يمكن أن يلعبه النظام الغذائي في فترات النمو هذه، ليس فقط النمو البدني ولكن أيضا العقلي والسلوكي.

أسوأ أطعمة

وفقًا لتقرير منشور في مجلة “لانسيت”، فإن أسوأ أنواع الطعام على الإطلاق لدماغ طفلك هو الوجبات السريعة، بحسب ما نقله موقع Eat This, Not That.
راجع الباحثون في الدماغ والتغذية من جامة ويسترن أونتاريو في لندن ما يزيد على 100 دراسة حول انعكاسات الخيارات الغذائية على صحة الأطفال والمراهقين.

وجد التقرير أن الأطفال والمراهقين يستهلكون كميات كبيرة للغاية من الوجبات السريعة كثيفة السعرات الحرارية، مما يؤثر سلبا على نمو أدمغتهم.

مكمن الخطر، هو أنه في تلك الفترة من النمو يكون الدماغ لا يزال يطور قشرة فص الجبهة (pre-frontal cortex) وهي جزء من الدماغ مسؤول عن الانتباه والتحكم في الانفعالات والذاكرة.

وتقول الدراسة إن الوجبات السريعة يمكنها التأثير بشكل سلبي على نمو قشرة فص الجبهة بما في ذلك على قدرة طفلك على “التنظيم الذاتي” لخياراته الغذائية.

أسوأ مشروبات

وفي سياق ذات صلة، توصل العلماء إلى أكثر المشروبات التي يمكن أن تؤثر سلبا على أدمغة الأطفال، وتحد من نموهم العقلي ما ينعكس عليها في المستقبل.
وجد بحث جديد أنه بالنسبة للأطفال في سن المدرسة الابتدائية وتحديدا من سن 6 إلى 12 عاما، فإن المشروبات الغازية السكرية يمكن أن تضر بوظائف الدماغ، بحسب Eat This Not That.

وفحص الباحثون حوالي 6400 طفل تتراوح أعمارهم بين 6-12 سنة، وسألوهم عن عدد المرات التي تناولوا فيها المشروبات المحلاة بالسكر وكم شربوا، بحسب الدراسة التي نُشرت في مجلة Nutrients.

وقارن الباحثون نتائج هذه الاستبيانات بأداء الأطفال في اختبارات تتعلق بالوظائف التنفيذية (مصطلح شامل لإدارة العمليات المعرفية بما في ذلك الذاكرة وحل المشكلات والمرونة المعرفية)، وتم ربط زيادة استهلاك المشروبات المحلاة بأداء أسوأ في هذه التقييمات.

وقاست الاختبارات المهارات المعرفية مثل الذاكرة العاملة والقدرة على التنظيم، لكنها تضمنت أيضا مقاييس لمدى قدرة الأطفال على التحكم في عواطفهم ومراقبة سلوكياتهم.

وقال الباحثون إن نتيجة الدراسة بمثابة تذكير ممتاز للآباء بأن المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والعصائر لا ينبغي أن تكون المشروبات الأساسية المقدمة في المنزل أو المتاحة للأطفال.

يشار إلى أنه في وقت سابق من العام الجاري، وجدت الأبحاث أن شرب الكثير من المشروبات الغازية في مرحلة الطفولة يمكن أن يؤثر أيضا على عقول الأطفال في وقت لاحق من حياتهم، مما يضعف ذاكرتهم في مرحلة البلوغ.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
القبض على رجل هدد بالعنف الجماعي في مدرسة ابتدائية في ولاية ماريلاند سيارة تدهس 3 أطفال في كاليفورنيا والشرطة تعثر على مواد حارقة بداخلها توقعات الخبراء قبل أيام من بدء موسم الأعاصير في الولايات المتحدة الولايات المتحدة تخفف توصيات السفر إلى مصر والكويت بالفيديو .. موظف في شركة United Airlines يدخل في شجار بالأيدي مع أحد المسافرين بمطار نيوارك تفاصيل جديدة لهجوم تكساس الذي أودى بحياة 14 طفلًا وأول صور لمنفذ الهجوم مصرع 14 تلميذ على الأقل في إطلاق نار داخل مدرسة ابتدائية بولاية تكساس بالفيديو والصور.. حادث تصادم كبير أمام Macy's في مانهاتن نهاية مأساوية لمراهق أمريكي بسبب «صورة عارية» خبراء الصحة يردون على سؤال «هل يصبح جدري القرود وباءًا مثل كورونا؟» معلمة تسأل طلابها عن فصيلة للقرود وتضع «أوباما» بين الاختيارات.. والمدرسة تصدر بيانًا هجوم عشوائي جديد في مترو نيويورك ومقتل شخص الولايات المتحدة تسجل سادس حالة وفاة لطفل بالتهاب الكبد الغامض رسميًا.. مدينة نيويورك تسجل أول حالة إصابة بمرض «جدري القرود» تخلصوا منها على الفور.. تحذير من زبدة فول سوداني في الأسواق الأمريكية ملوثة بالسالمونيلا بعد أسابيع من الارتفاع.. انخفاض أسبوعي للدولار بنسبة 1.5 بالمئة مدينة نيويورك تحقق في حالة محتملة لمرض «جدري القرود» بعد حظر التصدير إلى الخارج .. خبير اقتصادي: القرار يدفع أسعار المواد الغذائية إلى مستويات أعلى فورد تحذر 39 ألفا من مالكي سياراتها من مخاطر اشتعال حريق.. إليكم الطرازات التفاصيل الكاملة لمرض «جدري القرود» بعد ظهوره في الولايات المتحدة