منوعات

في لندن.. جراحة نادرة لانقاذ جنين من الشلل بعد الولادة

وكالات

أجرى فريق طبى متخصص بهيئة الخدمات الصحة البريطانية NHS جراحة نادرة بالعمود الفقرى لطفلة وهى برحم أمها لإنقاذها من الشلل قبل ولادتها.

وكشفت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، عن أن الأم تدعى هيلينا بورسيل، 41 عامًا، من هورنشيرش، إسيكس بانجلترا، حاملًا في الأسبوع 23 فقط، في ذلك الوقت، حيث اكتشف الأطباء إصابة الجنين بحالة نادرة تؤدى إلى الشلل وسلس البول الناجم، حيث تؤثر الحالة الموهنة على واحد من كل 1000 طفل يولدون في المملكة المتحدة.

وقالت الصحيفة، إن الأم هيلينا، وزوجها إيان، 46 عامًا، ولهما بالفعل ابن، لوكا، 3 أعوام، خضعا لسبع جولات من التلقيح الاصطناعي، بتكلفة تزيد على 30 ألف جنيه إسترليني، ليتوقوا إلى طفل ثانٍ، وتم اختيار اسم الطفلة “ميلا”، وهو اختصار للكلمة الإسبانية التي تعني معجزة، والتي تم اجراء جراحة لها أثبتت قدرة الطب لإنقاذ حياة الطفلة من خلال جراحة نادرة بالعمود الفقري وهى لازالت داخل رحم الأم.

وأوضحت الصحيفة، إن الجراحة التي أجراها فريق مكون من 30 طبيب بهيئة الخدمات الصحية البريطانية NHS ، للطفلة ميلا، عندما كانت والدتها هيلينا بورسيل حامل في الأسبوع 23 فقط، والتي أنقذت حياتها من الشلل وسلس البول، اليوم، أصبحت الطفلة تبلغ من العمر 6 أسابيع.

قالت هيلينا، 41 عامًا: “أشعر بسعادة كبيرة لأن ميلا أصبحت بصحة جيدة بعد كل ما مررنا به”، مشيرة إلى إن أطباء هيئة الخدمات الصحية البريطانية NHS هم أبطال، والجراحة التي أجروها كانت مذهلة، حيث إنه إذا لم يتم اجراء جراحة لابنتى “ميلا” لأصبحت مشلولة طوال حياتها.

قالت الأم لقد كانت محنة طويلة وصعبة، مما جعل هيلينا، التي تعمل مدرسة للغات، مصممة بشكل أكبر على هذا الحمل، مضيفة، لقد تناولت الجرعة اليومية الموصى بها من حمض الفوليك، وهو مكمل ضروري للنمو الطبيعي ويمكن أن يحمي من العيوب الخلقية، ولكن في 22 نوفمبر من العام الماضي، عندما ذهبت هيلينا إلى مستشفى كوينز في رومفورد لإجراء فحص لمدة 20 أسبوعًا، والذي يتحقق من وجود تشوهات، توقف أخصائي الموجات فوق الصوتية مؤقتًا بعد استعراض قائمة فحص الأعضاء الحيوية.

تتذكر هيلينا: ” كنت أعرف أن شيئًا ما كان خطأ، سألت إذا كان كل شيء على ما يرام، وقالت فقط أعطني لحظة، أنا بحاجة إلى التحقق، ثم جاءت الأخبار التي يخشاها كل والد ينتظر، أخبر أخصائي الموجات فوق الصوتية الزوجين بلطف أن طفلهما مصاب باستسقاء الحبل الشوكي.

تنبع الحالة المنهكة، التي تؤثر على واحد من كل 1000 طفل يولدون في المملكة المتحدة كل عام، من مشكلة في الأنبوب العصبي – الهيكل الذي يتطور في النهاية إلى دماغ الطفل والحبل الشوكي، حيث إن فشل جزء من الأنبوب في الانغلاق بشكل صحيح، يؤدي إلى تلف الأعصاب الذي يمكن أن يسبب شللًا في الساقين، وسلسًا، وفي بعض الحالات، تلف في الدماغ.

ما قاله أخصائيو التصوير بالموجات فوق الصوتية لهيلينا وإيان، بناءً على الفحص، كان مدمرًا، تقول هيلينا: “كانت هناك آفة كبيرة في عمودها الفقري- كانت نصف مفتوحة، وكانت الأعصاب تُدفع للخارج”، لم أستطع التوقف عن البكاء، لقد بحثنا في الأمر عندما كنت حاملاً بلوكا، وعرفنا أنه سيكون له تأثير كبير على حياتها.

وقد غيّر الأثر حياة كل من الأطفال وأسرهم، لدرجة أن حوالي 80 %من الأمهات يخترن الإجهاض، لكن بالنسبة إلى هيلينا، لم يكن هناك أي شك في أنها ستحتفظ بابنتها الصغيرة، مؤكدة، لم أستطع الإنهاء بسبب ما مررت به مع أطفال الأنابيب، لقد كانت بالفعل طفلة معجزة.

شرح الأطباء خياراتهم بلطف، عندما يتم اكتشاف هذا العيب الخلقة الذى يطلق عليه السنسنة المشقوقة، موضحين إنه يمكن إجراء الجراحة بعد وقت قصير من ولادة الطفل لإغلاق العمود الفقري، ولكن هذا عادة ما يكون متأخرًا جدًا.

لكن أعطيت هيلينا وإيان خيارًا آخر: عملية جديدة ورائدة على ابنتهما الصغيرة بينما كانت لا تزال داخل الرحم.

تم تنفيذ ذلك منذ أوائل عام 2020 بالمستشفيات التابعة لهيئة الخدمات الصحية البريطانية NHS بعد تطويره في الولايات المتحدة، ويضم فرقًا من الأطباء ذوي المهارات العالية الذين تم تدريبهم بشكل خاص على الإجراء.

وأوضحت الصحيفة، لقد شمل ذلك قطع رحم الأم هيلينا للسماح للأطباء بالوصول إلى ابنتها “ميلا”، سيتم تفريغ السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالطفل للسماح بإجراء الجراحة الدقيقة.

وصف البروفيسور ستيفن بويس، المدير الطبي لهيئة الخدمات الصحية الوطنية بإنجلترا، العملية بأنها رائدة، ومثال واحد على العلاجات المبتكرة الرائدة في هيئة الخدمات الصحية البريطانية NHS في جميع أنحاء العالم”.

أكدت الصحيفة، إن الجراحة أجريت بعد 5 أيام في مستشفيات جامعة لوفين في بلجيكا، بتمويل من هيئة الخدمات الصيحة البريطانيةNHS بقيادة جراح الأجنة المشهور عالميًا البروفيسور جان ديبريست مع فريق من الهيئة البريطانية NHS والأطباء البلجيكيين.

ولكن حتى مع هذه الرعاية المتخصصة، كان من الطبيعي أن تقلق هيلينا، تعترف: “لقد كنت مرعوبة”، موضحة لست خائفة من إجراء العملية لكنني كنت خائفة من أن أفقدها.

وأوضحت الأم، أنا أعلم أن نسبة 1% هي فرصة منخفضة للغاية، لكن خطر الإصابة بالسنسنة المشقوقة هو واحد من كل 1000، لذلك في رأيي في ذلك الوقت كان هذا يعني أن لدي فرصة أكبر بكثير لفقدها في العملية من شيء حدث بالفعل ”

قام الأطباء بفحص ميلا بعناية في تلك الأيام القليلة الأولى ولكن لم تكن هناك علامات على أي شلل، الآن يمكنها أن تشعر بأصابع قدميها، وحركتها شبه طبيعية وتعمل مثانتها وأمعائها بشكل طبيعي، على الرغم من وجود القليل من السوائل في دماغها – وهو أحد أكثر الأعراض الثانوية للسنسنة المشقوقة – إلا أن الأطباء غير قلقين، تقوم ميلا الآن بإجراء فحوصات متكررة في مستشفى جريت أورموند ستريت في لندن.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
مجلس الشيوخ الأمريكي يقر ميزانية مؤقتة لتجنب الإغلاق الحكومي في اللحظات الأخيرة شرطي أمريكي يقتل رجلًا عمره 61 عامًا على كرسي متحرك بتسع رصاصات مؤتمر صحفي مشترك لحاكمة نيويورك والعمدة : رصدنا 5 حالات «أوميكرون» حتى الآن الحكومة الأمريكية مهددة بالإغلاق وشلل الخدمات نهاية الأسبوع الجاري بينهم دولة عربية.. الاستخبارات الأمريكية تحدد 11 دولة مهددة بعدم الاستقرار بسبب التغير المناخي الرئيس التونسي يغير تاريخ الاحتفال بذكرى ثورة 2011 دار الإفتاء المصرية تحدد اسما تحذر المصريين من تسمية أبنائهم به بايدن يعلن خطته بخصوص متحور «أوميكرون» مسلح أمام مقر الأمم المتحدة في نيويورك.. والشرطة تطوق المكان سلطات نيويورك : متحور «أوميكرون» بدء ينتشر في المدينة الأمم المتحدة ترفض اعتماد طالبان لتمثيل أفغانستان موديرنا : قادرون على تحضير جرعة معززة تستهدف أوميكرون في مارس إعلامي أمريكي معارض للتطعيم يتوفى بكورونا سيامة كاهنين جديدين لإيبارشية نيويورك للأقباط الأرثوذكس الأمم المتحدة: قيود السفر لمواجهة متحور «أوميكرون» ظالمة كاتبة أمريكية تعتذر لرجل أسود سُجن 16 عاماً بعدما اتهمته خطأ باغتصابها في نيويورك بالفيديو.. العثور على المئات من طرود فيدكس ملقاه في واد ضيق بأمريكا «سي إن إن» توقف كريس كومو شقيق حاكم نيويورك السابق عن العمل لأجل غير مسمى تسجيل أول إصابة بالمتحور «أوميكرون» في الولايات المتحدة لشخص ملقح بشكل كامل كندا تحظر دخول المسافرين من 3 دول من بينها مصر