العرب والعالم

الشرطة البريطانية تعتقل مشجع نشر تغريدة عنصرية ضد محمد صلاح

أعلنت شرطة “ميرسي سايد” في مدينة ليفربول، الخميس، عن اعتقال رجل بسب بتوجيهه تغريدة “عنصرية” لمحمد صلاح لاعب ليفربول.

وفي حادثة هي الثانية من نوعها لصلاح، أعلنت الشرطة اعتقال رجل يبلغ من العمر 32 عاما بعد نشره تغريدة “مهينة” للاعب ليفربول، أظهر فيها صلاح يحمل متفجرات، في إشاره إلى أن اللاعب إرهابي.

وقالت الشرطة إن اعتقال الرجل تم بعد الاشتباه بتوجيهه تغريدة “عنصرية” للاعب ليفربول، وذلك بعد أن أكد المتحدث باسمها أن الشرطة تحقق في هذه الحادثة.

وأشارت وسائل إعلام بريطانية عدة إلى أن الرجل أحد مشجعي نادي إيفرتون، الغريم التقليدي في المدينة، ونقلت تصريحات للمتحدث باسم النادي قال فيها إن النادي يدين جميع أنواع العنصرية.

واتفقت جميع وسائل الإعلام التي تداولت الخبر على أن الرجل وجه تغريدة “عنصرية” لصلاح وقد أثارت سخطا واسعا عبر موقع تويتر.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها صلاح لمثل هذا الموقف، بعد أن وجه له عدد من مشجعي تشيلسي هتافات عنصرية خلال مباراة الفريقين وصفوه فيها بـ”المفجر”، في إشارة إلى أنه مسلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق